الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية
Volume 10, Numéro 1, Pages 142-153

تقييم دور جهاز المساعدة على الإدماج المهني في معالجة مشكلة البطالة بين حاملي الشهادات الجامعية في الجزائر 2008 - 201

الكاتب : بودربالة عائشة .

الملخص

لقد تميزت فترة الانتقال من الاقتصاد الموجه إلى الاقتصاد الليبرالي بظهور إشكالات معقدة في المجتمع الجزائري تتصدرها صعوبة التوفيق بين المكاسب الإقتصادية والتضحيات الإجتماعية خاصة ماتعلق منها بالإختلالات في سوق العمل الذي تميز بالتراجع الحاد في عروض العمل مقابل التزايد المستمر في الطلب على التشغيل، حيث تجاوزت نسبة البطالة عتبة 30 % مع نهاية التسعينات غير مستثنية بذلك فئة الخريجين الجامعيين والتي كانت ولمدة طويلة غير معنية بهذا المشكل بحكم شهادتها العلمية التي تعد كتأشيرة لدخول عالم الشغل، هذا من جهة، ومن جهة أخرى كان تشغيل هذه الفئة قضية غير مطروحة في الجزائر نتيجة قدرة سوق العمل على استيعاب جميع خريجي مؤسسات التعليم العالي، الأمر الذي جعل موضوع التشغيل بصفة عامة وتشغيل حاملي الشهادات الجامعية بصفة خاصة يقفز إلى المراتب الأولى ضمن أولويات برامج التنمية الإقتصادية والإجتماعية، حيث قامت الحكومة الجزائرية باتخاذ إجراءات عديدة وصيغ متعددة اختلفت في مضمونها تراوحت بين تشجيع المبادرات المقاولاتية والمشاريع الذاتية وبين التشغيل المأجور للشباب في إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني والذي وجه بالدرجة الأولى لطالبي العمل المبتدئين لاسيما ذوي التعليم الجامعي، لحل أزمة البطالة في الجزائر على العموم والنهوض بمسألة تشغيل أصحاب الشهادات الجامعية على وجه الخصوص، ويهدف هذا البحث إلى وصف وتحليل مشكلة البطالة بين خريجي الجامعات في الجزائر من حيث مستوياتها والعوامل المسببة لها، وفي نفس الإطار تهدف إلى تحليل وتقييم سياسة الدولة في معالجة هذه المشكلة عن طريق جهاز المساعدة على الادماج المهني من حيث المضمون والنتائج. The period of transition from the oriented economy to the liberal economy has been characterized by the emergence of complex problems in Algerian society, preside the difficulty of reconciling the economic gains and the social sacrifices, especially with regard to the imbalances in the labor market characterized by the sharp decline in labor supply in view of the increasing demand for employment, where the unemployment rate exceeded 30% by the end of the 1990s , which is not excluded by the category of university graduates, which for a long time was not concerned with this problem by virtue of its scientific degree , which is considered as a visa for entry into the world of work, on the one hand, and from another beer, the operation of this category is not an issue in Algeria as a result of the ability of the labor market to absorb all graduates of higher education institutions , which has made the subject of employment in general and the employment of university degree holders in particular skip to the top ranks within the priorities of economic and social development programs . The Algerian government has taken many steps and different forms in its content, ranging from encouraging entrepreneurship initiatives and self-projects to wage employment for young people in the framework of professional Integration Assistance System, which was directed primarily to the work of junior students, especially those with university education to resolve the unemployment crisis in Algeria in general and promote the employment of university degree holders in particular, The aim of this paper is to describe and analyze the problem of unemployment among university graduates in Algeria, and in the same context aims to analyze and evaluate the State's policy in addressing this problem through professional Integration Assistance System in terms of its content and its results achieved.

الكلمات المفتاحية

البطالة، حاملي الشهادات الجامعية، جهاز المساعدة على الإدماج المهني. Unemployment, University Degree Holders, Professional Integration Assistance System .