مجلة الراصد العلمي
Volume 5, Numéro 1, Pages 63-72

المناهل الفكرية المضمرة في متن عبد الله العروي

الكاتب : بوزبوجة احمد . ميلود شكار .

الملخص

غالبا ما يوصف المفكر بأنه ماركسي الخلفية أو أنه وفِّي لنزعة أو مدرسة أو اتجاه، فيصنف فكره كامتداد وتطور لأفكار سابقة، وهذا ما ينطبق على عبد الله العروي الذي أعاد تمثُّل التجربة النقدية الماركسية للمجتمع الألماني، المتخلف مقارنة بنموذج فرنسا وانجلترا في مرحلة تاريخية معينة، وعلى غرار ''الأيديولوجيا الألمانية'' أوجد '' الأيديولوجيا العربية المعاصرة'' كممارسة نقدية لأشكال الوعي السائدة في ثقافة المشهد العربي، محدثا منعطفا فكريا جديدا قوامه نقد عقل النهضة وعقل الثورة وإحداث القطيعة مع عقل التراث، مشيرا إلى ماركس ومن خلفه هيغل وماكس ويبر، كروتشه ولوكاتش وغرامشي ومجمل فلاسفة الأنوار، بينما لا يذكر الفكر العربي وأعلامه إلاّ وقت المسائلة والمحاكمة، مهملا الفكر المحلي المغاربي الذي نشأ غربيا خالصا، ومتشبعا بقيم ومبادئ التنوير والثورة الفرنسية، على غرار جان عمروش وفرانز فانون ومصطفى الاشرف

الكلمات المفتاحية

الأنتليجينسا المغاربية - الأيديولوجية - الفكر العربي المعاصر - الإزدواجية الثقافية - التخلف