الاكاديمية للدراسات الاجتماعية و الانسانية
Volume 7, Numéro 1, Pages 23-31

الإعجاز القرآني من المنظور البلاغي عند الباقلاني وأثره في منهج الدراسات الاستشراقية الحديثة

الكاتب : فتوح محمود .

الملخص

يعالج هذا البحث قضية من قضايا إعجاز القرآن الكريم التي كثّر الحديث عنها، وسال عليها الحبر الكثير وأثارت حافضة المفسرين وعلماء البيان واللغويين على اختلاف أزمانهم، في تحليلها وتفصيلها، فكشفوا الغطاء عن كثير من أسرارها، ووضعوا أيديهم على جانب عظيم في حقائقها، وهذا الجانب هو الذي يتعلق بالنظم الفريد والفصاحة الفذة الجارية على لسان البلغاء، ومتداولة على ما ينطق به العرب في لغتهم، وهي ميزة خُصت ببلاغته الفريدة، وألفاظه الفصيحة، ونظمه المحكم البديع، وتصويره الفريد الذي لم يوجد له مثال. والدراسة أرست عند لسان الأمة وسيف الإسلام، العالم الأشعري الباقلاني )ت 403 ه( الذي أفرغ كل جهده لمنافحة الملحدين ورد مطاعنهم، وإقراره بإثبات عروبة القرآن، وأنه جار على لسان العرب، وهو معجز بنظمه المحكم الذي لا طاقة للبشر به، وليبرهن على أقواله راح ينفي أمور عن القرآن الكريم ويثبتها من جهة أخرى، فنفى استفادة الإعجاز البلاغي من جهة البديع التي نادى بها الرماني قبله، وكذلك الشعر والسجع من القرآن باعتبارهما من الأساليب البشرية، والتي وجد فيها النقص ومحتواها الخلل والاضطراب، واستنتج أن النظم البلاغي للقرآن الكريم محكم النسج، فهو يعلو ولا يُعلى عليه. وقد أثرت هذه الدراسة _التي أبدعها الباقلاني_ حافظة المستشرقين على اختلاف مشاربهم وتنوع ثقافتهم في النهل من معين أفكار هذا العالم الجليل، وذلك بتتبع خطاه والاستفادة من الدراسات القرآنية التي خدمت النصوص الأدبية واللغوية وأصدرت الأحكام النقدية وما أنتجه من تقويم لغوي لرفع من مستوى ثقافتهم العلمية وتطوير الجوانب المعرفية لمواصلة البحث والاستفادة من الدراسات القرآنية الأدبية منها واللغوية. The current proposed study investigates one of the Qur’an miracles that has been extensively discussed and written about by various scholars and linguists over time in an attempt to analyze and explain it. Their efforts have contributed to a bulk of knowledge. The point in discussion in this research is the Qur’an Rhetoric envisaged properly in textual features such as eloquent vocabulary and unique figurative language. Albaqilani, an Ash’ari Muslim scholar, pioneered Qur’an rhetoric research ever since. He centered his effort around refuting atheists claims so as to prove the fact that Qur’an is above all a holy text written originally in Arabic; so unique in its textual features that no human being could ever draft it. He further refuted the argument, held by the scholar Romani, that Qur’an took some features from poetry or other similar texts. The Albaqilani’s thorough research has enormously influenced Orientalist scholars regardless of their cultural affiliations to the extent that they have held his views about the Qur’an rhetoric. In addition, Orientalist scholars use Qur’an studies to enhance their scientific background and research procedures.

الكلمات المفتاحية

الإعجاز، القرآن، البلاغة، الباقلاني، الاستشراق. Miracles, Quranic,Rhetoric,Albaqilani,Oriental.