المعيار
Volume 23, Numéro 1, Pages 1052-1072

أهداف الوقف العلمي وآليات تجديده

الكاتب : زواري أحمد علي .

الملخص

يعتبر الوقف – عموما والعلمي خصوصا - من أول المؤسسات المدنية في تاريخ الإنسانية، وهو المصدر التمويلي الرئيسي في دعم المشاريع التعليمية والثقافية في المجتمع العربي والإسلامي قديمًا، ولا زال هذا الأمر ساريًا في عصرنا الحاضر بصور مختلفة من مؤسسات ثقافية من مكتبات ودور نشر وزوايا، يحتوي بعضها على ملايين الكتب والمذكرات العلمية والأدبية، وغير ذلك من مستلزمات المكتبات من تصاوير ونسخ وغير ذلك، كله قائم على الوقف، نظرًا للزخم الهائل الذي ورثته الأمة من سالفها الماضي العريق. وبحثنا هذا يعالج قضية الوقف العلمي وإعادة بعثه من جديد لما للوقف من دور رائد في دعم المشاريع البحثية المتمثلة في الدراسات والمؤلفات والأبحاث للعلماء والباحثين وطلبة العلم، والاهتمام بقضايا العلم وتجهيزاته ووسائله المختلفة، والمساهمة الفعالة في إنجاح العملية التعليمية، في مختلف أطوارها، وجعل هذه الفكرة ضمن التركيبة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للمجتمع، لأن الوقف – الخيري ومنه العلمي - محطة بارزة ولامعة منيرة لتميز المجتمعات الإسلامية الراقية المتحضرة عن بقية الأمم والحضارات التي فقدت هذا الإرث الحضاري السماوي.

الكلمات المفتاحية

الوقف العلمي؛ المشروعية؛ الأهداف؛ الآليات؛ المدارس.