المعيار
Volume 23, Numéro 1, Pages 847-875

التفاعل الافتراضي وأبعاده التواصلية لدى الشباب المستخدم للشبكات الاجتماعية دراسة ميدانية تحليلية على عينة من الجيل الشبكي في الفايسبوك

الكاتب : شايب نبيل .

الملخص

تصنف مواقع التواصل الاجتماعي ضمن مواقع الويب 2.0 ،لأنها بالدرجة الأولى تعتمد على مستخدميها في تغذية محتوياتها، فهي مواقع تشكل مجتمعات الكترونية ضخمة وتقدم مجموعة من الخدمات التي من شأنها تدعيم التواصل والتفاعل بين أعضاء الشبكة الاجتماعية . لذا تشير الدراسات الاتصالية أن الفروقات بين الحياة الواقعية و الحياة الافتراضية خلقت فروقا بين شخصية الإنسان الحقيقية و شخصيته الافتراضية،أحد أهم الملاحظات على الشخصية الافتراضية لدى الشباب الجامعي أنها و في الغالب أكثر شفافية و جرأة في التعبير عن آرائها لأن التعبير عن الرأي على الانترنت تبعاته الاجتماعية أقل من التعبير المباشر عن الآراء أمام الناس وخصوصاً في المجتمعات التي لم تتعود على تقبل الاختلاف الفكري وتعدد الآراء، لذا تتميز الشخصية الافتراضية في الغالب بأنها أكثر ميلا للإبداع بسبب تجاوزها لرهبة التقييم وقيود التحفظ. إن الحياة الافتراضية ستلعب دورا مهما في تغيير سيكولوجية الفرد وسيكولوجية التفاعل الاجتماعي و عليه سنركز في هذا المقال العلمي على موضوع التفاعل الافتراضي وأبعاده التواصلية لدى الشباب الجامعي المستخدم للفايسبوك كونها جسدت فضاءا رمزيا افتراضيا موازيا للعالم الواقعي، يعيشه الإنسان في صورة آلية وأصبح جزءا هاما من حياته الاجتماعية،وواقعا ملموسا في ممارسته اليومية، وبيئة التفاعل الاجتماعي على كافة الأصعدة الاجتماعية، الثقافية،السياسية والاقتصادية.

الكلمات المفتاحية

التفاعل ، الدلالة ، التواصل ، الفضاء الافتراضي ،الشباب