مجلة الفكر القانوني والسياسي
Volume 1, Numéro 2, Pages 271-277

المرأة في فكر مالك بن نبي واتفاقيات حقوق الإنسان

الكاتب : أحمد بومقواس . فضيلة بلهواري . لخضر زازة .

الملخص

تعد قضية حقوق الإنسان من أهم المواضيع التي احتلت صدارة الاهتمام على الساحة الدولية خاصة بعد الحرب العالمية الثانية ، وبعد الانتهاكات الشنيعة التي مست الأفراد ، وما قد يصاحبها من آثار سياسية اقتصادية واجتماعية ... خاصة وان احترام حقوق الإنسان تعتبر من وسائل التطور والرقي للمجتمعات . لذلك ظهر الكثير من الفاعلين الذين ينادون بضرورة بلورة حقوق الإنسان في طابع اتفاقي بين الدول وهذا من اجل تفادي ما وقعت فيه البشرية أثناء الحربين العالميتين وما صاحبهما من اعتداءات جسيمة في حقوق الفرد خاصة حياته التي أصبحت رخية ولا تعطى لها أي اعتبار من بعض المجرمين ومدمني القتل والتعذيب . إن ظهور مثل هذه الطائفة صاحبه ظهور أطراف أخرى تنادي بضرورة إعطاء المرأة أهمية اكبر وهذا باعتبارها الضحية الأكبر من هذه الانتهاكات ، كما أنها تعتبر الطرف الأضعف في المعادلة ولذلك يجب حمايتها بطريقة خاصة أكثر من غيرها خاصة من طرف بعض المفكرين والمنظمات النسوية أو المدافعين عنها ، كما ظهر فريق آخر من المفكرين يذهب إلى إيجاد حل لحقوق الإنسان ككل وليس طرف ضد طرف آخر لأنهم جميعا تألموا من عدم احترام حقوقهم ومن بين هؤلاء المفكرين هو المفكر الجزائري مالك بن نبي الذي سوف نركز على فلسفته في طريقة حماية المرأة . ومن هذا التقديم ظهر لنا اتجاهين حول طريقة حماية المرأة من الاضطهاد وصون حقوقها الإنسانية التي كانت تعاني منها .

الكلمات المفتاحية

حقوق الإنسان، المنظمات النسوية، حماية المرأة