العربية
Volume 5, Numéro 11, Pages 100-118

القياس الدلالي اللغوي وأثره في الثراء اللغوي وانضباط الدلالة

الكاتب : بن سلين فارس .

الملخص

مما لا شكّ فيه أنّ اللغة العربية هي الوعاء الذي انصهرت فيه كلّ مقومات ثقافة هذه الأمة، فهي اللغة الوحيدة القادرة على الكشف عن ماضيها الحضاري، كما أنها هي السبيل الوحيد لفهم الواقع الراهن الذي نحياه قصد مواجهة الصعاب وتجاوز التحديات. وقد أثبت اللغة العربية رغم كلّ ما تعرّضت لها من مكايد ومؤامرات قدرتها على الثبات والاستمرار، بل وعلى العطاء الموصول، الذي لا ينضبّ معينه. وقد استدعى هذا الصمود كلّ الأطراف لتأمل الخصائص الفريدة التي كست جسد هذه اللغة، وزينتها بأبهى الحلل، فتكاثرت الدراسات التي أبانت طرفا منها، ومازال من تلك الخصائص الشيء الكثير مما ينبغي الكلام عليه وإظهاره. وتنخرط هذه المقالة في هذا السلك، فجاءت كاشفة عن خاصية "القياس الدلالي اللغوي"، الذي حضي بنصيب وافر من البحث والتنقيب في الدراسات اللسانية المعاصرة، نظرا لأهميته في النهوض باللغة، وإزاحة كثير من العوائق التي تقف حدا دون تطوّرها وتأقلمها مع الظروف المختلفة. ولقد وسمت هذه الدراسة بعنوان :"القياس الدلالي اللغوي وأثره في الثراء اللغوي وانضباط الدلالة"، وضمنتها مبحثين، جعلت الأوّل منهما للكلام عن القياس الدلالي اللغوي من جهة تعريفه وأركانه وأنواعه، أما المبحث الثاني فقد خصصته للكلام عن أثر هذا القياس في الثراء والنماء اللغوي ، وانضباط الدلالة.

الكلمات المفتاحية

القياس – الدلالة – اللغة – الاشتقاق – الثراء – الانضباط.