مجلة العلوم الاجتماعية والإنسانية
Volume 11, Numéro 2, Pages 182-195

صوت المناضل في الرواية الجزائرية /معالمه و مراميه

الكاتب : عبود أوريدة .

الملخص

يعج الواقع الاجتماعي بتعدد الأصوات، وكل صوت يرتبط بحقبة معينة وبوعي وفكر مختلفين، وبطريقة كلام خاصة في المجتمع.وينعكس ذلك في النسيج الروائي، فهذه الأصوات التاريخية والاجتماعية تسكن اللغة، وتنتظم في الرواية، في نظام أسلوبي متماسك، يعبر عن موقع المؤلف الإيديولوجي و الاجتماعي. وهذا ما يجعل الرواية جنسا أدبيا مميزا تلتقي فيه جميع الأصوات و صراعها، مما يولد عدة قراءات وتأويلات لتقدير الخطاب وضبطه بحصر دلالته. يعتبر صوت المناضل من الأصوات الرئيسة التي هيمنت على الرواية الجزائرية وتمكنت من أن تكون إطارا صالحا وعاملا فاعلا لبعض القضايا التي تهم البلاد ، وأن تمثل الموقف الحضاري تجاه العصر والمجتمع. غدا صوت المناضل محورا بارزا في السرد الروائي وتحول إلى شريحة اجتماعية تحاول التعبير عن الظلم والاستغلال. فهذا الصوت يسهم في حمل مصالح الشعب ومواصلة الثورة والنضال للقضاء على الظلم والاستعباد. الكلمات المفتاحية: المجتمع،الصوت ،الرواية ،المناضل ،الثورة،.

الكلمات المفتاحية

المجتمع،الصوت ،الرواية ،المناضل ، الثورة