دراسات معاصرة
Volume 3, Numéro 1, Pages 280-290

ظاهرة الخلط في كتب التراث اللغوية –غياب منهج أم سوء فهم- *البيان والتبيين نموذجا*

الكاتب : مرسلي مسعودة .

الملخص

عرفت الكتابة البلاغية العربية تطورا رهيبا في القرون الخمسة الأولى للحضارة العربية الإسلامية، في ظل تكامل معرفي وتفاعلات حضارية، وقد اتخذت جلّ المؤلفات في ذلك العصر طابعا موسوعيا، يشمل من ناحية كل المعارف اللغوية، ويتصل من ناحية أخرى بمختلف العلوم الإنسانية، وكانت هذه الصفة نابعة من فهمهم العميق للظاهرة اللغوية، ومما يؤسف له أنّ بعض من ورثوا ذلك التراث الضخم من التأليف اللغوي عامة والبلاغي خاصة قد وصفه بالخلط وغياب المنهج غافلا أو متغافلا عن طبيعة الظروف التي نشأ في أحضانها، ويمثل كتاب البيان والتبيين خير نموذج لتلك المصنفات البلاغية التي اتسمت بالشمولية والموسوعية في التأليف.

الكلمات المفتاحية

التأليف البلاغي؛ الخلط،المنهج؛ الجاحظ؛ البيان والتبيين؛ الموسوعية؛ الشمولية.