دراسات معاصرة
Volume 3, Numéro 1, Pages 246-254

دور التّلفزيون في الحفاظ على الثّقافة الشّعبية حصة "أماشهوا" أنموذجا.

الكاتب : مولود بوزيد .

الملخص

تعد الثقافة الشعبية من أحد مقومات الهوية الوطنية التي تتعرض للزوال والاندثار والنسيان بسبب العولمة والغزو الثقافي مما يستدعي الاهتمام بها، وذلك بإعادة بعثها من جديد والتعريف بها، وعلى هذا الأساس قمنا بتسليط الضوء على تبيان المساعي الحثيثة التي ينتهجها التّلفزيون في إحياء الثّقافة الشّعبية بنوعيها المادية واللامادية، ممثلا في "حصة أماشهو" باعتبارها تصنف ضمن البرامج التّي تُعنى بإبراز الثّقافة والتّراث الشّعبي. وبينت الدّراسة أنّ التّلفزيون من خلال حصته الثقافية "أماشهو" حافظ على الثقافية الأمازيغية من الضّياع والاندثار، كما أسهم في إبراز التّنوع الثّقافي الشعبي الذّي تزخر به منطقة القبائل وذلك بفضل الإمكانيات المادية والبشرية التي يزخر بها. الكلمات المفتاحية: التلفزيون؛ الهوية؛ التكنولوجيا؛ التراث الشعبي؛ حصة "أماشهوا". ".

الكلمات المفتاحية

التلفزيون ; الهوية؛ ; التكنولوجيا ; التراث الشعبي ; حصة "أماشهوا".