الناصرية
Volume 2, Numéro 1, Pages 229-244

الكتاتيب والزوايا والحلل بالجنوب الجزائري تديكلت ولهقار أنموذجا

الكاتب : محمد السعيد بن سعد .

الملخص

تعد المؤسسات الدينية فاعلا رئيسا في المجتمعات الإسلامية، ذلك من خلال الأدوار المنوطة بها، وهذا ليس بدعا إذ إنها منذ القرون كانت هي الصمام والحافظ والاسمنت الواقي الذي وسخ كيان هذه المجتمعات عقديا وسلوكا من خلال محاربة البدع والخرافات وتصديها لمحاولات المسخ الذي تتعرض له بلدانها من جراء الاحتلال الأجنبي والحملات الصليبية المسعورة وغيرها، بخاصة في جزائرنا العميقة، ومن ذلك مناطق الجنوب الجزائري. في هذه الورقة أحببنا أن نميط الغبار عن بعض هذه المؤسسات، ممثلة في الكتاتيب والزوايا والحلل من حيث دورها التعليمي والدعوي بخاصة

الكلمات المفتاحية

الكتاتيب؛ الزوايا؛ الجزائر؛ الجنوب؛ الحلل