مجلة اللغة العربية وآدابها
Volume 6, Numéro 2, Pages 583-606

بلاغة الخطاب الكولونيالي في رواية "فضل الليل على النهار" لياسمينة خضرا

الكاتب : Boukhalfa Brahim .

الملخص

تستعرضُ رواية "فضل الليل على النّهار" للكاتب الجزائري الفرونكوفوني ياسمينة خضرا، الخطابات الاستعماريّة التي كان المعمّرون يردّدونها لتبرير وجودهم وشرعيّته، في الجزائر. وفي مقابل ذلك نجد خطابات مضادّة تقوّض ادّعاءات الاستعمار والمسوّغات التاريخيّة والأخلاقيّة التي يلجأ إليها من أجل المحافظة على وجوده والتمسّك بالأرض التي يدّعي أنه أولى بها، فهو الذي أحياها وعمرها بعلمه وبعرق أبنائه، وليس من حقّ أي جماعة التنكر لحق فرنسا التاريخي في أرض الجزائر. وكان الخطاب المضاد لهذه السرديّة من خلال مشاهد البؤس والحرمان والتهميش التي يتعرّض لها الأهالي، الأمر الذي يتنافى مع ادّعاء فرنسا أنها إنما جاءتْ إلى هذا البلد من أجل تحضيره وتنويره. فالعناية الإلهيّة التي حبتْ فرنسا بكل الفضائل الإنسانيّة، وتطورها العلمي وعمقها الحضاري، وخلفيّتها المسيحيّة، كل ذلك يُحَمِّلُها مسئوليّة تحضير الشعوب المتخلّفة. غير أنّ المسار الذي سلكه الاستعمار خلال وجوده الذي امتدّ إلى أزيد من قرن، أثبت أن حضور فرنسا إلى الجزائر كان لمصلحة الامبراطوريّة الفرنسيّة التي تعاظم أمرها بدءا من القرن الثامن عشر

الكلمات المفتاحية

الخطاب؛ الاستعمار، الرجل الأبيض؛ الأصلاني؛ التنوير؛