مجلة الإستراتيجية والتنمية
Volume 8, Numéro 3, Pages 34-60

أثر المعرفة ومحو الأمية المالية على مستوى الشمول المالي في العالم خلال عام 2017

الكاتب : محمد بن موسى .

الملخص

هدفت هذه الدراسة إلى اختبار العلاقة بين كل من المعرفة ومحو الأمية المالية (كمتغيرات مستقلة) من جهة، ومستوى الشمول المالي في العالم (كمتغير تابع) من جهة أخرى. تضمن مجتمع الدراسة كل دول العالم التي لديها لها جميع المؤشرات المتعلقة بمتغيرات الدراسة، وبلغ إجمالي عددها 116 دولة إضافة إلى هونغ كونغ كإقليم إداري خاص، أي بمجموع 117. تم الكشف عن وجود علاقة تأثيرية بين (محو الأمية المالية، والمعرفة) و(الشمول المالي)، إذ تم التوصل إلى أن محو الأمية المالية تفسر ما مقداره 84.7 في المائة من قيمة التغيرات في الشمول المالي في العالم، وعند أخذ المعرفة إلى جانب محو الأمية المالية، تضاف قوة تفسيرية مقدارها 1.8 في المائة للنموذج، حيث تبلغ القوة التفسيرية لمحو الأمية المالية والمعرفة مع بعضهما البعض (86.5 في المائة) من قيمة التغيرات في الشمول المالي في العالم. This study aimed to test the relationship between knowledge and financial literacy (as independent variables) on the one hand and the level of financial inclusion in the world ) as dependent variable( on the other. The study population included all the countries in the world that have all the indicators related to variables of the study (116) countries in addition to Hong Kong as a special administrative region, the total became (117). an effect relationship was found between (financial literacy, knowledge) and (financial inclusion). It was also found that financial literacy explains 84.7 per cent of the value of changes in financial inclusion, and when we take knowledge with financial literacy, an explanatory power of 1.8 per cent is added to the model, where the explanatory power of financial literacy and knowledge with each other is equal to 86.5 per cent of the value of changes in financial inclusion n the world

الكلمات المفتاحية

الأثر ؛ الشمول المالي ؛ المعرفة ؛ محو الأمية المالية ؛ دول العالم