المجلة الجزائرية للعلوم الإجتماعية والإنسانية
Volume 3, Numéro 6, Pages 72-116

راهن العلاقات الصينية الروسية: بين الشراكة الإستراتيجية و إحتمالات التحالف العسكري

الكاتب : فتيحة فرقاني .

الملخص

تتناول هذه الدراسة طبيعة التطور المتزايد في العلاقات بين الصين وروسيا نهاية الحرب الباردة، والتي أدت إلى استقطاب اهتمام الأكاديميين والباحثين للبحث في أسباب هذا التقارب ومآلاته المستقبلية. فبعد أن سادت علاقات العداء والمخاوف الأمنية بين الصين والاتحاد السوفييتي أثناء فترة الحرب الباردة، أدى تفكك الاتحاد السوفيتي ونهاية الحرب الباردة وبروز روسيا الاتحادية كوريث شرعي للاتحاد السوفييتي، إلى الكشف عن نوع جديد من العلاقات بين الصين وروسيا تمخض عنه إقامة البلدان لشراكة إستراتيجية عام1996 والتي تطورت إلى مرحلة متقدمة تجسدت في ترقية الشراكة الإستراتيجية إلى شراكة شاملة" في 2010 والتي تجسدت بتعزيز البلدين للتعاون الثنائي في كلا المجالين الاقتصادي والأمني. وهو ما جعل الكثير من الباحثين والمختصين يعتبرون أن تعزيز التعاون الأمني والاقتصادي بين البلدين سوف لن يؤدي فقط إلى دعم القدرات العسكرية ليما بل يمكن ان يصبح نواة لتشكيل تحالف سيهدد المصالح الأمريكية والغربية معا. وهو ما صرح به زبيغيو برجنسكي من قبل في كتابه رقعة الشطرنج الكبرى من "أن السيناريو الأكثر خطورة يتمثل في قيام تحالف أكبر بين الصين وروسيا..." وهي اشارة صريحة الى أن روسيا والصين كقوتين قاريتين لن ترضيا على قيادة الولايات المتحدة للنظام الدولي، وهو ما سيدفعهما إلى التحالف ضد اليمنة الأمريكية المنفردة

الكلمات المفتاحية

روسيا، الصين، العلاقات الروسية الصينية، الشراكة الاسنراتيجية، التحالف العسكري