مجلة آفاق لعلم الاجتماع
Volume 8, Numéro 2, Pages 210-230

مقاربة سوسيولوجية لنظريات الاتصال التنظيمي و تفسيرها للأداء الوظيفي. - دراسة نظرية-

الكاتب : غراز الطاهر .

الملخص

الملخص: تعد عملية الاتصال هادفة وضرورية في أي تنظم، فالاتصال التنظيمي هو مفتاح ونجاح المنظمة، فبدون الاتصال لا يعرف الموظفون ماذا يعمل زملائهم ولا تستطيع الإدارة أن تقسم المعلومات عن المدخلات التي تحتاجها، ولا يستطيع الأفراد إيصال حاجاتهم ومشاعرهم إلى الآخرين. ويعتبر الأداء ذلك النشاط الذي يعكس كلا من الأهداف والوسائل اللازمة لتحقيقها بحيث يرتبط بالمخرجات التي تسعى المنظمات إلى تحقيقها، ولا شك أن الأداء يدل على ما يتمتع به العاملون في المنظمات بصفة عامة من مهارات وقدرات وإمكانيات فإذا كان الأداء مناسب للعمل المطلوب إنجازه فإنه يحقق الغرض منه . وفي ضوء هذا التحليل يهدف هذا المقال إلى توضيح بعض المقاربات النظرية المفسرة للعلاقة بين الاتصال التنظيمي والأداء الوظيفي. Abstract: Communication is meaningful and necessary in any organization. Organizational communication is key and successful Without contact, staff do not know what their colleagues are doing and the administration can not divide Information about the inputs they need, and individuals can not communicate their needs and feelings to others. Performance is the activity that reflects both the objectives and the means to achieve them so that they are linked With the outputs that organizations seek to achieve, and performance undoubtedly indicates what employees have Organizations in general have skills, capabilities and potentials if performance is appropriate for the work required Its achievement achieves its purpose. In the light of this analysis, this paper aims at clarifying some theoretical approaches that explain the relationship between organizational communication and performance.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الاتصال التنظيمي، نظرية الإدارة العلمية، المدرسة السلوكية، مدرسة العلاقات الإنسانية، نظرية اتخاذ القرار. Key words: organizational communication, management theory, behavioral school, school of human relations, decision theory.