مجلة الحكمة للدراسات التربوية والنفسية
Volume 1, Numéro 2, Pages 200-214

العوامل النفسية المسببة للعنف في الوسط الجامعي، دراسة ميدانية على ‏عينة من الطلبة الجامعيين بقسم العلوم الاجتماعية، بجامعة غرداية

الكاتب : أولاد‎ ‎حيمودة جمعة .

الملخص

لقد أثارت ظاهرة العنف في المجتمع الجزائري ومنذ أكثر من عقدين العديد من ‏التساؤلات عن أسبابها والدوافع التي تغذي استمر ا رها ، وقد تحول العنف في الجزائر ‏إلى ظاهرة شديدة الخطورة، تُربك المجتمع بكامله،ونظرا لأن ظاهرة العنف كمشكلة ‏اجتماعية خطيرة تهدد كيان المجتمع برمته وتعوق تقدمه ورقيه أصبح من الضروري ‏التفكير وبجدية من قبل المسؤولين، والباحثين في ميدان العلوم الاجتماعية وٕاعداد ‏دراسات علمية وافية لفهم ظاهرة العنف بهدف إيجاد حلول وإسترتيجيات فعالة من ‏اجل التصدي لها في مجتمعنا، وقد تتعدد المواقف وتتعدد أشكالها وأنواعها لكن نهايتها ‏تتفق في إحدى الصورتين إما الانتصار أو الهزيمة وفى كلا الحالتين أنت لم تصل إلي حل ‏بل تتفاقم المشكلة وينشأ طرف ثالث "الكراهية" التى تؤدى إلى العنف فى النهاية‎.‎ فالعنف معناه واحدآ لا يختلف "إيذاء شخص" وإلحاق الضرر به، ونجد أن ‏العنف يغرس في نفس الطفل منذ صغره فهو سلوك يكتسب وينشأ مع الطفل خطوة ‏بخطوة ليصل إلي ذروته في فترة الشباب والمراهقة وهى فترة التمرد والعنفوان،لا يوجد ‏تفسير واحد صريح لأسباب انتشار العنف بين الشباب وإنما توجد عوامل عديدة تؤدى ‏إلي ذلك السبب الأول وراء العنف هو فقد الإنسان قدرته في السيطرة علي أعصابه ‏ومشاعره سواء كرد فعل طبيعى تجاه موقف أثاره أو أذى مشاعره، أو أن تكون طبيعة في ‏الشخص لعدم توافر صفة الصبر والمثابرة في مواجهة أبسط الأمور‎.‎

الكلمات المفتاحية

العوامل النفسية الوسط الجامعي جامعة غرداية العنف