مجلة ابحاث
Volume 1, Numéro 2, Pages 142-154

أهمية العلاج وفق الحركات البدنية المقننة في تأهيل الرياضيين المصابين

الكاتب : محمد قرقور . خالد بعوش .

الملخص

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على أهمية العلاج وفق الحركات البدنية المقننة في تأهيل الرياضيين المصابين، من خلال التطرق إلى إيجابيات العلاج الحركي وطرق استعماله، أيضا تخطيط منهــج التأهيل للرياضي ومراحل العلاج الحركي البدني للرياضي، وبعد شرح هذه النقاط تم التوصل إلى أن حركات المشي والعدو هي حركات أساسية تستعمل في جميع الحركات الرياضية، فتساعد على أداء التمرينات التأهيلية التكميلية الخاصة بحركات المشي والعدو والإرتكاز، وتستخدم هذه التمارين عند السماح للمصاب بتحريك العضو المصاب من تمرينات متحركة تبدأ بتمرينات مساعدة بواسطة المعالج ثم تبدأ التمرينات الحرة بدون مقاومة يليها تمرينات مقاومة باستخدام وزن الطرف لمقاومة العمل العضلي. ومن أهم التوصيات: - ضرورة الإعتماد على العلاج الحركي البدني لتأهيل المصابين. - ضرورة الانتظام في إجراء التمارين العلاجية تدريجيا حسب شدة الإصابة. - مراعاة حدة الإصابة والمرحلة العمرية عند تصميم البرامج العلاجية التأهيلية.

الكلمات المفتاحية

* الكلمات الدالة: الحركات البدنية، التأهيل