مجلة البحوث العلمية والدراسات الإسلامية
Volume 10, Numéro 1, Pages 302-334

مقومات مدرستي القرآن والتفسير عند عبد الله بن مسعود رضي الله عنه

الكاتب : حسن سالم هبشان .

الملخص

المخلص: اشتهر عدد من الصحابة - رضوان الله عليهم - بإقراء القرآن وتفسيره والقول فيه، كالصحابي الجليل عبد الله بن مسعود ، وسر ذلك ملازمته للنبي  وخدمته له، إلى جانب اتباعه المنهج النبوي في تلقي وتعلّم ألفاظ القرآن الكريم ومعرفة معانيه، مما أثمر بناء مدرستي القرآن والتفسير. وفي سبيل تحقيق الهدف المنشود؛ جاء هذا البحث في مقدمة وتمهيد ومبحثين وخاتمة، فتحدثت في المبحث الأول: عن مقومات مدرسة القرآن الكريم عند ابن مسعود ، وفي المبحث الثاني: تحدثت عن مقومات مدرسة التفسير عنده أيضاً، وبيّنت في كل ذلك المقومات التي جعلت ابن مسعود أستاذاً في كل مدرسة. Abstract A few companions of Prophet Muhammad (peace be upon him) including the honorable companion Abdulla Ibn Masood were known to be most knowledgeable in teaching the recitation of the Quran and its exegesis. Abdulla Ibn Masood was very close to the Prophet and faithfully followed the Prophet’s guidelines and instructions in learning the vocabulary of the Quran and its exegesis, hence he was capable of establishing his own approaches in these two areas. This study falls into four sections: A preface, an introduction, discussion of Abdulla Ibn Masood’s two approaches in teaching the recitation of the Quran and its exegesis and a conclusion. It demonstrates clearly that Ibn Masood was truly a unique religious scholar in each of these two fields.

الكلمات المفتاحية

مقومات ؛ القرآن ؛ التفسير ؛ ابن مسعود ؛ تفسير ؛ تأويل Meanings; the Qur'an; interpretation; Ibn Mas'ud;