مجلة تفوق في علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية
Volume 3, Numéro 3, Pages 134-144

دراسة أثر الألعاب الحركية في الوسط المائي على تنمية الجانب الحسي حركي والتقليل من درجة التوحد للفئة العمرية 05 - 06 سنوات

الكاتب : تقيق جمال . قوراري بن علي . برقوق عبد القادر . بوراس فاطمة الزهرة .

الملخص

الملخص البحث: هدفت الدراسة إلى التعرف أثر الألعاب الحركية في الوسط المائي على تنمية الجانب الحسي حركي والتقليل من درجة التوحد للفئة العمرية 05-06 أي مدا مساهمة مجموعة من الألعاب الحركية في الوسط المائي على التقليل من معانات هؤلاء الأطفال. استخدم الباحثون المنهج التجريبي ذات التصميم التجريبي للمجموعة الواحدة للقياس القبلي والبعدي، وتمثلت عيّنة الدراسة في أطفال التوحد لروضة المعارف للطفولة السعيدة والتي بلغ عددها (08) أطفال منها 04 في الدراسة الاستطلاعية و04 أطفال في الدراسة الميدانية، واعتمد الطالب في هذه الدراسة على مجموعة من الاختبارات والقياسات الميدانية لجمع المعلومات، وتم استعمال الأدوات الإحصائية التالية: اختبار ولكسون للدلالة الإحصائية للفروق، المتوسط الحسابي، الانحراف المعياري، النسبة المئوية، وتوصل الطالب إلى إن للألعاب الحركية في الوسط المائي دور مهم في تنمية الجانب الحسي حركي كتنمية القدرة على التوازن، وتنمية القدرة على تركيز الانتباه وتنمية القدرة على التوافق لدى أطفال التوحد درجة متوسطة كما توصل الباحث إلى أن الألعاب الحركية داخل حوض السباحة لها دور فعال في التقليل من درجة التوحد. في حين اقترح الطالب ضرورة ممارسة أطفال التوحد رياضة السباحة في صورة ألعاب حركية كما اقترح دمج أطفال التوحد في أندية السباحة وخلق أفواج خاصة بهم تحت إشراف مختصين.

الكلمات المفتاحية

الألعاب الحركية ; الوسط المائي ; الجانب الحسي حركي ; التوحد