مجلة الحكمة للدراسات التربوية والنفسية
Volume 5, Numéro 3, Pages 124-142

محددات استخدام تكنولوجيا الاتصال والمعلومات ‏ في العملية التعليمية بالجامعة

الكاتب : آسيا بوطهرة .

الملخص

شهد الربع الأخير من القرن العشرين تحولات جذرية و عميقة، و كان ‏لثورة المعلومات و الاتصالات دور الريادة في هذا التحول فهي مكنت ‏الإنسان من فرض سيطرته على الطبيعة إلى حد أصبح عامل التطور ‏المعرفي(التكنولوجي) أكثر تأثيرا في الحياة من بين العوامل الأخرى فباتت ‏المعلومات في ذلك موردا استراتيجيا جديدا تحركه تكنولوجيا المعلومات و ‏الاتصالات التي دفعت العالم الى الانتقال من المجتمع الصناعي الى مجتمع ‏المعلومات ، فتغلغلت ثورة المعلومات و التكنولوجيا في مختلف جوانب ‏الحياة كافة كالتجارة و السياسة و التربية و التعليم ، هذا الأخير الذي يمثل ‏أهم القطاعات التي استفادت من التكنولوجيات الحديثة و ذلك من خلال ‏محاولة دمجها في العملية التعليمية ، مما نتج عنه العديد من الأنماط ‏الجديدة من التعليم و التي أساسها الوسائل التكنولوجية، ولعل الجامعة ‏الجزائرية هي الأخرى من بين الجامعات التي أدركت ضرورة الانضمام ‏الى مسايرة هذا التطور التكنولوجي بالاستفادة من تجارب البلدان التي ‏نجحت في هذا المجال في العمل على إدماج هذه التكنولوجيات الحديثة في ‏العملية التعليمية، فظهرت بذلك العديد من الأشكال الجديدة كالتعليم ‏الالكتروني و الافتراضي و التعليم على الخط و غيرها من الأنماط التي ‏شرعت العديد من الجامعات الجزائرية في الخطوات الأولى لتجسيد مثل ‏هذه المشاريع و تطبيقها.‏ ‏ سنحاول من خلال هذا المقال التعرف على أهم تطبيقات تكنولوجيا ‏المعلومات في العملية التعليمية بالجامعة الجزائرية التي تعد من أهم ‏محددات الارتقاء بالعملية التعليمية في وقتنا الراهن .‏

الكلمات المفتاحية

تكنولوجيا الاتصال والمعلومات ، العملية التعليمية ، الجامعة الجزائرية .‏