Mathematics and Financial Economics (test journal)
Volume 7, Numéro 1, Pages 6-8

إسهامات جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية في خدمة المرجعية الفقهية في الجزائر

الكاتب : Boumarafi Behdja .

الملخص

لا شك أن العلمية التعليمية لها أبعادها الاجتماعية والثقافية واللغوية، والدينية والتربوية ، والجامعات عموما بإطاراتها العلمية والأكاديمية وبجهود نخبها الفكرية لها تأثير مباشر على المجتمع و دور فعال في تنميته وتطويره، وتوسيع آفاقه المعرفية والثقافية، و لها أيضا الدور الأساس في الحفاظ على أصالته ومقوماته فالنخب الفكرية الجامعات هي التي تبني للأمم مستقبلها وحضارتها في إطار المحافظة على مقومات هويتها وفي ظل مرجعيتها اللغوية والأيديولوجية، وجامعة الأمير عبد القادر منذ تأسيسها سنة 1984 تعمل جاهدة على إرساء هذين الهدفين، توسيع الآفاق المعرفية المستقبلية في إطار المرجعية الوطنية الجزائرية، ولقد تعددت إسهامات جامعة الأمير عبد القادر في خذمة هذه المرجعية –المرجعية الوطنية- والمتمثلة في المرجعية الفقهية والعقدية والتاريخية واللغوية. وسيكون موضع هذه المداخلة حول جهود وإسهامات الجامعة في خدمة المرجعية الفقهية المالكية فقط، ولا أتكلم عن جهود الجامعة في خدمة الفقه الإسلامي عموما أو الفقه المقارن فهي كبيرة، وإنما البحث يقتصر على خدمة التراث المالكي على وجه التحديد وستكون هذه الورقة عبارة عن دراسة ببليوغرافية إحصائية تحليلية لكل ما ألف في الجامعة من بحوث ومقالات، وندوات وملتقيات خلال ثلاثين سنة من العطاء مع محاولة لتقييم المنتوج.

الكلمات المفتاحية

إسهامات ; المرجعية الفقهية