جسور المعرفة
Volume 1, Numéro 2, Pages 106-128

تعليميّة اللّغة العربيّة لغير النّاطقين بها في السّياق الفرنسيّ

الكاتب : محمد بسناسي .

الملخص

سنسعى من خلال بحثنا هذا، إعطاء نظرة عن مدى الاهتمام الفرنسيّ باللّغة العربيّة، بتتبّع أهمّ الأشواط التّي قطعتها تعليميّة العربيّة في ديار غريبة عنها، مبرزين المراحل الجنينيّة لتوطنها وانتشارها. ثمّ سنحاول تدارس راهن تعليميتها في ظلّ التنوّع اللّغويّ والمنافسة الشّديدة بين اللّغات في مسعى محتدم لفرض الوجود وتثبيت النّفوذ. سينصبّ اهتمامنا كذلك على وصف وذكر أهمّ الصّعوبات الموضوعيّة التّي تعيق المتعلّم في تعلّم العربيّة بوصفها لغة أجنبيّة، معرجين على وسائل وأساليب ومقاربات تعليميتها المنتهجة خاصّة التّواصليّة منها، لتجاوز العقبات التّي تعترض العمليّة التّعليميّة، وذلك بالتّوقّف عند بعض المراجع الموّجهة لجمهور يُقبل على تعلم العربيّة بالتّركيز على ما هو عليه الحال في السّياق الفرنسيّ، و في الختام، سنسلّط الضّوء على دور المدرّس الإيجابيّ في تأدية الرّسالة التّعليميّة بالنّظر للاحتياجات الخاصّة لجمهور لا تكون العربيّة لغته الأمّ، كما سنقدّم قراءتنا في محاولة لتقييم تعليميّة العربيّة للأجانب ولغير النّاطقين بها، وكيفيّة الارتقاء بالأداء التّعليميّ. و لتدارس موضوعنا، ارتأينا انتهاج خطّة بحث ترتكز على مفاصل أساسيّة تقودنا تدريجيّا إلى تقديم مسحة شاملة عن واقع تعليميّة العربيّة لغير النّاطقين بها في السّياق الفرنسيّ.

الكلمات المفتاحية

تعليميّة;العربيةّ;غير النّاطقين بالعربيّة;متعلّم;مدرّس;لغة أجنبيّة;مراجع تعليميّة.