مجلة الناقد للدراسات السياسية
Volume 2, Numéro 1, Pages 259-290

متطلبات إعادة بناء الدولة في إفريقيا: نقاشات نظرية

الكاتب : هشام دراجي . أمينة مزراق .

الملخص

نسعى من خلال هذه المداخلة الى فتح نقاش نظري جدي حول الأطر النظرية التقليدية التي تأسست في إطارها الدولة الغربية الحديثة ضمن سياقاتها التطورية الطبيعية والتي ظلت تدور بشكل محوري حول المضامين التي تم تطويرها من قبل المقاربات النظرية التي تأسست ضمن منطق التعاقد الاجتماعي، في مقابل الأطر النظرية الحديثة التي أصبحت مفروضة كخيار على أنماط الدول الأخرى الخارجة عن نطاق المجال السياسي الغربي، وذلك ضمن منطق استدراك الفوات التاريخي القائم بين نمط الدولة الغربية ونظيراتها من أنماط الدول الأخرى التي لاتزال عاجزة في اللحاق بركبها، وهي الأطر النظرية التي أصبحت ترتكز بالأساس حول مضامين الاصلاح وإعادة بناء الدولة ضمن مقتضيات الأمن القومي والتنمية. وهو النقاش الذي نسعى من خلاله إلى إيجاد تفسير لحالة التناقض التي أصبح يعيشها هذا النمط من الدولة وعلى جميع الأصعدة وعديد المستويات الدولية والدولتية، وذلك باعتبارها دول نتاج استعمار وليست نتاج مجتمع، اذ ساهم الإرث الاستعماري القديم المثقل بالكثير من المشاكل الإجتماعية والاقتصادية والسياسية في هذه الدول وخاصة الإفريقية منها ببروز العديد من الأزمات المرتبطة بالأساس بالتعدد الهوياتي والعرقي للمجتمعات، والتوزيع غير العادل للثروة، وشرعية الحكم، فكل هذه الأزمات التي رافقت الخطوات الأولى لبناء الدولة الحديثة في إفريقيا، واستمرت في التلازم معها عبر مراحل تطورها المختلفة، قد أصبحت تهدد وجودها وبقائها واستمرارها، وهو الوضع الذي اكتسى خطورة أكبر مع تزايد حدة الاختراقات والتدخلات الخارجية التي وجدت مبرراتها في ظل الضعف السيادي الذي تتميز به هذه الاخيرة، وهو ما كان له كبير الأثر المباشر في فشل مشروع الدولة ضمن هذا المجال السياسي على غرار ما حدث في الصومال ومالي وليبيا. We seek through this intervention to open a serious theoretical debate on the traditional theoretical frameworks within which the modern Western state was founded within its natural evolutionary context, which has been central to the contents developed by the theoretical approaches that were founded within the logic of the social contract. Which has become an option on the patterns of other countries outside the sphere of Western political, within the logic of overcoming the historical gaps between the pattern of the Western state and its counterparts from the other types of countries that are still unable to catch up, Subht is based primarily on the contents of the reform and the rebuilding of the state within the requirements of national security and development. This is the debate in which we seek to explain the state of contradiction that this type of state has become at all levels and at the international and state levels, as countries that are the product of colonization and not the product of society. The old colonial legacy, which is burdened with many social, economic and political problems in these countries Especially the African ones, the emergence of many crises associated with the basis of multi-ethnic and ethnic communities, the unfair distribution of wealth, and the legitimacy of governance, all these crises that accompanied the first steps to build a modern state in Africa, and continued to coincide with him The situation that has become more dangerous with the intensification of penetrations and external interventions that have been justified in light of the sovereign weakness of the latter, which has had a large direct impact in the failure of the state project within This is the political field, as happened in Somalia, Mali and Libya.

الكلمات المفتاحية

Failed State - State Reconstruction -Theoretical Approaches - Africa