مجلة الناقد للدراسات السياسية
Volume 1, Numéro 1, Pages 59-80

العنف والسلطة في فكر ميشيل فوكو وأنّا أرندت

الكاتب : مراد بن سعيد .

الملخص

يسعى هذا البحث لتحليل العلاقة بين نموذجي الشمولية الذي وضعته أنّا أرندت والبيولوجيا السياسية الذي طوّره ميشيل فوكو، وإيجاد النقاط المشتركة بينهما تأكيدا لأطروحة الاستمرارية الخطية والفكرية والمفاهيمية لهذين النموذجين، من جهة، وتحليل علاقة النموذجين بالديمقراطية من جهة أخرى، تأكيدا لأطروحة التضامن الغائي بين المفاهيم الثلاثة. يسعى البحث إلى تجاوز الصورة النمطية التي أعطيت للعلاقة بين الشمولية والديمقراطية من خلال وضعهما في شكل متقابلات متعارضة. يسمح نموذج البيولوجيا السياسية بإعادة النظر في العلاقة بين الشمولية والديمقراطية الغربية ويضعهما في مرتبة التضامن التاريخي، بسبب اعتمادهما على نفس التقنيات والمنطوقات. وللوصول إلى هدف الدراسة سوف يتم التطرق الإسهامات الأولى في نشوء نموذج البيولوجيا السياسية على يد ميشيل فوكو، ثم المراجعات النظرية لهذا المفهوم خاصة من طرف أنطونيو نيغري وجيورجيو أغامبين، ثم ننتقل لتحليل العلاقة بين البيولوجيا السياسية والشمولية من خلال تحليل أفكار أنّا أرندت ومقارنتها بأفكار ميشيل فوكو، بالإضافة إلى التطرق للإسهامات التي أتى بها أغامبين من خلال نموذج "المعسكر"، الذي يؤرخ للعلاقة التضامنية والتاريخية بين الشمولية والديمقراطية الغربية. Abstract : The aims of this research is to analyze firstly the relationship between the totalitarianism paradigm of Hannah Arendt and biopolitical paradigm of Michel Foucault, and find the common points between the two concepts in order to confirm the linear, intellectual and conceptual continuity thesis of both paradigms. Secondely, we analyse the relationship between the two paradigms and liberal democracy in the age of modernity, in order to confirm the teleogical solidarity thesis between the three concepts. We must overlap the given stereotype than take the negative relationship between totalitarianism and democracy. However, the biopolitical paradigm can help to reformulate the relationship between totalitarianism and Western democracy, and confirm the historical solidarity between them, because the employment of both paradigms the same techniques and disciplines. To reach the goal of the study, we will first discuss the relevance of Michel Foucault constribution in the emerging of biopolitical paradigm, and secondely we present the redefinition tentatives of theis paradidm by Antonio Negri and Giorgio Agamben. Thirdely, we analyze the relationship between biopolitics and totalitarianism by comparing Arendt and Foucault ideas, in addition to the contributions Agamben and its "camp" paradigm, which confirm the historical solidarity relationship between totalitarianism and Western democracy.

الكلمات المفتاحية

totalitarianism paradigm-Hannah Arendt -biopolitical paradigm