مجلة المواقف
Volume 1, Numéro 1, Pages 17-24

الزاوية فضاء للتنشئة الاجتماعية مقاربة سوسيوتاريخية

الكاتب : عبد الحفيظ غرس الله .

الملخص

ارتبطت تشكيلة المجتمعات المغاربية تاريخياً بالزاوية كمؤسسة تنشئوية مارست إنتاج الحياة الاجتماعية المغاربية وفق خصوصية متميزة ذات نزوع روحاني بارز كان له أثره في كل فعل اجتماعي مغاربي. هذه المؤسسة تمت ولادتها من رحم التجربة الدينية الإسلامية التي تفاعلت مع تركيبة الفضاء السوسيوـ ثقافي. لقد كان الإسلام الفضاء الذي تسبح فيه الحياة، ليس الحياة الدينية فحسب، بل أيضاً الثقافية وحتى الحياة الخاصة والحياة الاجتماعية والمهنية على حد تعبير Bourdieu (1). كل عناصر البنية التقليدية ومؤسساتها وأنماط الحياة قد صاغها الإسلام التاريخي الذي هو نتاج تفاعل بين الرسالة القرآنية ومجمل البنى العميقة للمجتمع الجزائري(2). في ضوء هذا المنظور، الزاوية هي نتاج إسلام تاريخي ساد وتطعم من التركيبة المغاربية التي تفاعلت مع الرسالة القرآنية. وعليه أضحت الزاوية وكل إنتاجاتها الرمزية وثقلها المجتمعي الموروث، تمثل عمقاً أنثروبولوجياً في تشكيلة الذات الاجتماعية. لاشك أنّ البحث في هذا الشأن سينصب حول الأصول التاريخية لنشأة مؤسسة الزاوية واتصالها بالمضمون الديني والروحي، بغية الكشف عن مختلف الدلالات المتضمنة في هده الأصول.

الكلمات المفتاحية

الزاوية؛ التنشئة الاجتماعية؛ التربية؛ البنية التقليدية؛ الاسلام