الخطاب والتواصل
Volume 0, Numéro 2, Pages 366-391

الخطاب الديني المعاصر وإشكالية العقل والنقل

الكاتب : علي عدلاوي .

الملخص

الدعوة الإسلامية فن من الفنون التى يندر من يحسن أداءها، على كثرة الدعاة والعلماء وحفظة النصوص، ونستطيع أن نقول إن هذا الفن ( هبة ربانية ) يفتح الله بها على من يحب من عباده الصالحين، وقديما قيل في الحكماء والعلماء.. فلان عقله أكبر من علمه، وفلان علمه أوسع من عقله، ومعناه صحيح، فكم من عالم ضيق الأفق، قصير النظر يجمد على ظواهر النصوص فيفسد من حيث يريد الإصلاح، ذلك لأنه لا يراعى الظروف والأحوال و الببيئات وحال المدعوين. وغيرها مما تتطلبه فنيات الدعوة. وفي ذات السياق وجدنا من لا يرعى حرمة للدين، ولا يأبه لمحكمات الشرع، ولا يحترم ثقافة وطابوهات وخصوصيات المجتمع العربي والإسلامي. فينادون إلى إبعاد الدين عن حركية المجتمع، وريما دعوا إلى الإلحاد والذوبان في الآخر الغالب ( المغلوب دائما مولوع بتقليد الغالب).

الكلمات المفتاحية

الخطاب الديني - الأصالة - المعاصرة - العقل - النقل