الخطاب والتواصل
Volume 0, Numéro 2, Pages 285-290

واقعية الخطاب التفسيري وتوجيهها للدلالة - تفسير ابن باديس أنموذجا

الكاتب : نبيلة زوالي .

الملخص

لقد شهد الدرس اللغوي العربي القديم أرقى مستوياته حين تعلق بأسمى نص لغوي ألا وهو القرآن الكريم. وقد ثبت له من قوة الوجود وديمومة الحضور حتى أنه صالح للدراسة في كل زمان ومكان. و من حوله نشأت معظم العلوم العربية . ولقد كانت ساحة التفسير منذ نزول القرآن الكريم مجالا فسيحا للعلماء إلتقت في رحابه مختلف العلوم وهذا ما أفرز أشكالا من التفسير ؛ ومن هذه التفاسير تفسير ابن باديس. ولم يفسر القرآن الكريم في كثاب، وإنما كانت إملاءات يمليها في مجالس التذكير في المساجد والمناسبات الوطنية والدينية. وماوصلنا من تفسيره إلا تلك الافتتاحية التي كان يفتتح بها مجلته من كلام الحكيم الخبير.

الكلمات المفتاحية

الخطاب التفسيري - الدلالة - التفسير - ابن باديس