الخطاب والتواصل
Volume 0, Numéro 2, Pages 211-230

أبعاد الخطاب الديني التداولية في ضوء آلياته اللسانية وأسسه المعرفية

الكاتب : جلول سليم حمريط .

الملخص

يفترض الخطاب الدينى تواجد متخاطبين مرسل ومتلق ،كما أن ظروف إنتاج الخطاب الديني تنسجم بوجه عام بالمعارف القبلية ،كأرضية صلبة باعتبارها عملية فكرية ،ذات حركة تفاعلية نشيطة. والخطاب الديني يسعى إلى إبراز الصفات الكامنة وراء اللغة ،كنظام لتبليغ ما وراء الخطاب من مقاصد. والخطاب الديني عند الغرب نسيج تتشابك خيوطه ،بينما الخطاب الديني عند العرب هو الإبانة والإفصاح وهو الشأن والأمر ،والقصد من ورائهما. يتبع ذلك العناصر المشكلة للعملية الخطابية التأويلية ،انطلاقا من العلوم الحديثة والتي لها منهجيات حديثة أيضا في تفكيك شفرات الخطاب الديني بقراءة النص لتحقيق المسعى.

الكلمات المفتاحية

الخطاب الديني - التداولية - الآليات اللسانية - المعرفة - المقاصد