مجلة القانون والعلوم السياسية
Volume 3, Numéro 2, Pages 306-329

الإطار القانوني لتنظيم السياحة الحموية البحرية في التشريع الجزائري

الكاتب : محمد حميش .

الملخص

تمتلك الجزائر شريطا ساحليا كبيرا، يضم زخرفة من الشواطئ الذهبية وأخرى صخرية روعة للناظر، وقبلة يستمتع بها السياح بمختلف شرائحهم خلال فترة الاصطياف، جعل بذلك من السياحة الحموية البحرية منتوجا سياحيا مهيمنا له دور مهم في إنعاش الاقتصاد المحلي، والمساهمة في تحسين المستوى المعيشي للسكان من خلال تغطية العجز المترتب عن ضعف النشاط خلال باقي المواسم، وخلق مناصب الشغل. وعملا على تطوير هذا النوع من السياحة، أحاطها المشرع بجملة من القوانين والتنظيمات، ذات طابع حمائي يحكم الاستعمال والاستغلال السياحيين للشواطئ سواء تعلق الأمر بحماية المستهلك أو نوعية الخدمات، الثروات السياحية والفضاءات الهشة وخطر التوازن البيئي في إطار التنمية المستديمة، وهذا لتوفير كل الشروط لاستقبال هذا التوافد في أحسن الظروف، بداية من تحديد الشواطئ، وقابلية فتحها للسباحة، ثم تحضيرها وتهيئتها لاستقبال المصطاف، و خلق كل ما يتعلق بالخدمات المرتبطة بها والمقدمة للمصطاف والسائح وكيفية تسييرها.

الكلمات المفتاحية

السياحة، الشاطئ، تحديد الشواطئ، فتح الشواطئ، التوازن البيئي، التنمية المستديمة، تهيئة، الاستعمال والاستغلال.