أفكار وآفاق
Volume 6, Numéro 1, Pages 95-122

في نقد المجتمع الغربي: قراءة في مشروع إريك فروم

الكاتب : آمال علاوشيش .

الملخص

تهدف هذه الدّراسة إلى استجلاء التّحليل النّقدي الّذي قدمه الفيلسوف الألماني المعاصر إريك فروم للمجتمع الصّناعي الغربي والأمريكي بوجهٍ خاصّ، وذلك من خلال تحليل الحقوق الإنسانيّة الّتي يتمّ انتهاكها بغية تحويل الإنسان إلى مجرّد كائنٍ مستهلكٍ مسلوب الإرادة ينساق مع القطيع، يعيش حياته وكأنّها مشروعٌ استثماريٌ خالص، تتسلّط عليه وسائل الإعلان والدّعاية ويفرض النّظام وصايته عليه، ليصبح كلّ شيء بالنّسبة إليه قابلٌ للمقايضة والمساومة. وهذا عبر بيان موقف الفيلسوف من الفرويدية والماركسية، والوقوف على عيوب الرأسمالية لنتبيّن الواقع الّذي يقترحه بديلاً حتّى يستعيد الإنسان صورته الّتي شوهتها التّكنولوجيا وفرط الاستهلاك ومختلف ما نجم عن ذلك من استلابٍ وتشيّء ٍوشقاءٍ. This study aims at clarifying the critical analysis presented by the contemporary German philosopher Erich Fromm to the Western and American industrial society in particular by analyzing the human rights that are violated in order to transform the human being into a mere consumer who is willing to follow the herd, dominated by the means of advertising and propaganda and impose the system and his guardian, so that everything for him is negotiable and bargaining. This through the position of the philosopher of Freudianism and Marxism, and identify the shortcomings of capitalism in order to show the reality offered by an alternative to restore the image of technology, distorted by excessive consumption and slavery and the misery that results.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: التشيؤ، الرأسمالية، الفرويدية، الماركسية، الاستهلاك. ; Key words: reification, Marxism, Freudianism, capitalism, consumption.