الريادة لاقتصاديات الأعمال
Volume 4, Numéro 2, Pages 96-114

بورصة الجزائر بين الركود و آليات التفعيل

الكاتب : عزالدين حملة . عثمان علام .

الملخص

مما لا شك فيه أن سوق الأوراق المالية_البورصة_تعتبر المرآة العاكسة لاقتصاديات الدول، وتعتبر ملاذ للمستثمرين الذين يملكون رغبة الاستثمار وتحقيق الأرباح، فهي همزة وصل بين وحدات الفائض المالي والعجز المالي، وهناك حاجة ماسة لهذه السوق 'بورصة الأوراق المالية' خاصة في الدول المتخلفة عن ركب مسايرة الدول المتقدمة، فهناك ضرورية وحتمية هذا السوق لتلك الدول_الدول المتخلفة_لحاجتها الكبيرة إلى موارد تمويلية لتحريك العجلة الاقتصادية للبلد، وتطوير برامجها وسياساتها وتَطلُع لأُفق أعلى من أجل اللحاق بركب الدول المتقدمة، والجزائر من بين الدول التي تسعي لتطوير مثل هذه الأسواق من خلال تحديد واقعها، ومن ثم العمل على تطويرها من خلال برامج وإصلاحات، وهذا ما سنحاول الإلمام به في هذا العمل، من خلال تحديد مفهوم هذه السوق_البورصة_، وكذا أدواتها وكفاءتها، ومن ثم دراسة واقع البورصة الجزائرية ومحاولة تشخيص الوضعية الحالية لهذه السوق، وفي الأخير نخصص محور لآفاق بورصة الجزائر، وهذا من خلال الإطلاع على الجهود الدولة الجزائرية من أجل الرّقي وتطوير هذا السوق_بورصة الأوراق المالية_.

الكلمات المفتاحية

الدولة الجزائرية، بورصة الأوراق المالية، واقع البورصة، آفاق البورصة.