اللغة واأدب
Volume 29, Numéro 30, Pages 272-288

فرانز فانون: فكرة العنف ومزالق فضاء ماعد الاستعمار

الكاتب : شعبان عبد العزيز .

الملخص

العنف هو أهمّ شيء تحدّث عنه فرانز فانون؛ دارسه وحلّله وبرره، كحلّ منه أو لنقل كسبيل وحيد تبقى للمستعمَرين من أجل النهوض ومن أجل فكّ حبائل هذا "العنف الهائج" بتعبيره واصفا الاستعمار؛ هذه الآلة؛ آلة الموت التي لا تعرف طريقا للعقل والسياسة غير التقتيل والتعذيب والتنكيل والإلغاء، وبالتالي الخلاص منها لا يكون إلاّ بإتباع سبيل العنف من أجل إزالة عنف الاستعمار، والعنف هنا وبهذا المفهوم لم يعد عنفا إنّما هو حقّ ويجب على معذبي الأرض الأخذ بهذا الحق، العنف بهذا المفهوم لم يعد عنفا إنّما هو واجب فوجب على المستضعفين القيام بهذا الواجب، العنف هنا لم يعد عنفا إنمّا هو السبيل الوحيد المتبقي لبلوغ الهدف المنشود وبالتالي وجب على المستعمَرين السير في هذا السبيل، عنف المستعمَر هنا والكلام لسارتر "هو عنف الاستعماري ينقلب ضدّه". والعنف الذي حلله وبرره فانون يعتبر نقدا صريحا لمركب التبعية المنوني المزعوم بعد فصله الرابع من كتاب "بشرة سوداء أقنعة بيضاء"1952 Peau noire, masques blanc ، أي العنف يزيل العنف الاستعماري ومن ثم يزيل عقدة التبعية للاستعمار بما أنّه يعمل على تصفية الضمائر وتوحيد صفوف المستضعفين، وإرجاع الثقة في نفوسهم بكسر عقدة النقص بداخلهم، هذا هو العنف الذي يبرره فانون. أضف إلى ذلك عنف "البورجوازية الوطنية" التي أمسكت زمام الأمور بعد الاستقلال إثر المفاوضات التي أجرتها مع الاستعمار، ما يجعلنا نفهم اعتمادا على ما قاله فانون بأنّ هذه البورجوازية الوطنية بمثابة باب جديد نحو استعمار جديد. Resume: “A sane does not say by adopting silence, and the hands of colonialism do the snakes, the massacres and the inhuman crimes against helpless people are committed, they are guilty of refusing to obey and submit to dependence, or because they are different with him in race, color and culture and thus have to be exterminated. The violence here is no longer violent. It is a right. He must adopt this right. In addition, used it in the service of just causes, in the eradication of colonialism and subordination. Violence here is a duty and everyone must ensure that this duty is applied in the interest of the public. Violence here is a refuge, is the Single way for the Eradication of Colonialism, to eliminate dependency and slavery, violence here is no longer violent that, for the vulnerable, it is colonial violence turn against them.”

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: فرانز فانون، العنف الاستعماري، ما بعد الاستعمار، البورجوازية الوطنية، العنصرية الاستعمارية، الفضاء ما بعد الاستعماري.