مجلة الحكمة للدراسات التاريخية
Volume 5, Numéro 12, Pages 195-207

علاقة الشريف التلمساني بالسلطة الزيانية بتلمسان -أبو حمو موسى الثاني نموذجا-

الكاتب : لاغة عمارية .

الملخص

شهدت بلاد المغرب الأوسط أو الجزائر حاليا خلال قترة حكم بني عبد الواد الزيانيين نشاطا علميا وفكريا فقد تحولت الى مركز إشعاع ثقافي في جميع العالم الإسلامي ومن أهم العوامل التي ساعدت على هذا النهضة العلمية هو اهتمام ملوك بني زيان بالعلم وأهله من العلماء والشيوخ فقد أعطوهم أهمية ومكانة كبيرة ويتجلى هذا في علاقة أبو حمو موسى الثاني الزياني بالشيخ الشريف التلمساني, فبعد استعادته لعرش تلمسان من المرنين استقدم ا أبو حمو موسى التأني الشيخ الشريف التلمساني وقربه من عرشه وكان يستشيره دائما كما وزوجه ابنته وأكرمه أكثر حيث من ذلك بني له مدرسة خاصة به واكل له إدارتها وشؤون التعليم فيها .وبعد موته رثاه كثيرا الملك الزياني.

الكلمات المفتاحية

الشريف التلمساني الزيانية تلمسان