مجلة المواقف
Volume 3, Numéro 1, Pages 135-142

انتفاضة درقاوة في بايليك الغرب الجزائري: 1802-1816

الكاتب : مختار بونقاب .

الملخص

أستهل القرن التاسع عشر الميلادي باندلاع أكبر ثورة شهدتها الأيالة الجزائرية في أواخر العهد العثماني، هذه الثورة التي قادتها الطريقة الدرقاوية، أوأتباع الشيخ مولاي العربي الدرقاوي.هذه الانتفاضة التي تزعمها عبد القادر بن الشريف الدرقاوي. اهوعبد القادر بن الشريف الدرقاوي الفليتي من أولاد بليل الكساني، يعود أصله إلى قبيلة كسانة البربرية. تعلم بمسقط رأسه، ثم التحق بزاوية القيطنة القادرية لأخذ العلم، بعد ذلك اتجه إلى المغرب الأقصى وأخذ عن علماء فاس. كما التقى بالشيخ مولاي العربي الدرقاوي، فاتبع طريقته وعينه هذا الأخير مقدما للدرقاوية بالجزائر. عند رجوعه أسس ابن الشريف زاوية في أولاد بليل لاستقبال الأتباع وتلقين الأذكار والأوراد وتعليم مبادئ الدرقاوية. فكثر أتباعه خاصة من القبائل الصحراوية وزاد احترامهم له وتقديرهم، وتوالت عليه الهداية والهبات والعطايا والزيارات. وكثيرا ما كانوا يشكون إليه مظالم وجور الأتراك فكان يعدهم بالفرج القريب.(لمزيد من المعلومات حول شخصية بن الشريف راجع: طلوع سعد السعود، تحفة الزائر، أنيس الغريب والمسافر).

الكلمات المفتاحية

الدرقاوية؛ الأيالة الجزائرية؛ العهد العثماني؛ الانتفاضة؛ الجزائر