مجلة المواقف
Volume 3, Numéro 1, Pages 85-92

النزعة الجهادية لطلبة العلم وحملة القرآن الكريم في منطقة معسكر خلال العهد العثماني

الكاتب : عدة بن داهة .

الملخص

غاية هذا العرض السريع هو تقديم صورة موجزة عن أثر التعليم القرآني، وعلوم الدين في تغذية الروح الجهادية لدى طلبة العلم وحملة القرآن الكريم في منطقة معسكر خلال حكم الباي محمد بن عثمان الكبير (هو محمد بن عثمان الكبير الكردي الملقب بالأكحل لسمرته، وبالكبير إكراما له عندما فتح وهران؛ من مواليد مليانة فيما بين 1739-1745، كان غزير العلم ومن المهتمين بالأدب، والشعر، والعلوم الشرعية، والطب والفنون العسكرية، والسياسية؛ يجيد الحديث باللغتين الإيطالية والفرنسية؛ تولى قيادة قبائل فليتة (1765-1769)؛ ثم قائدا لزمورة، ثم خليفة لبايلك الغرب الجزائري (1769-1779)؛ ثم باي بايلك الغرب (1779-1797)؛ وذلك بالحديث عن استقطاب مدينة معسكر – بعد استقرار الأتراك بها واتخاذها عاصمة لبايلك الغرب الجزائري – لعدد كبير من العلماء، والفقهاء، وقادة الجهاد، وكبار المقاومين ضد الاحتلال الأسباني لوهران؛ وتأليف الطبقة المثقفة بهذه المدينة لما عُرف «بجيش الطُّلبة» الذي كان له الدور الحاسم في التحرير الثاني والنهائي لمدينة وهران سنة 1792م (في سنة 1708 تمكن باي معسكر مصطفى بن يوسف المدعو بوشلاغم من تحرير وهران وهو التحرير الأول؛ أما التحرير الثاني والنهائي فقد تم على يد باي معسكر محمد بن عثمان الكبير المدعم من طرف جيش الطُّلبة وذلك سنة 1792م).

الكلمات المفتاحية

الروح الجهادية؛ معسكر؛ الباي محمد بن عثمان الكبير؛ قبائل فليتة؛ حملة القرآن