دراسات وأبحاث
Volume 10, Numéro 4, Pages 558-567

المشروع التنصيري للكردينال لافيجري في الجزائر من خلال كتاب: بول ريمبو، الوجوه البارزة لمئوية احتلال الجزائر 1830-1930" .

الكاتب : Bencheikh Hakim .

الملخص

الملخص باللغة العربية: من أخطر ما تعرضت له القارة الإفريقية الهجمة التنصيرية التي استهدفت تحويل الشعوب الإفريقية إلى نصارى ، ليس حبا في النصرانية و لكن كرها في الإسلام ، و محاولة للحد من انتشاره ، و لربط هذه الشعوب بمصير الغرب. اخترت المبشر لافيجري نموذجا لعرض سياسة التنصير التي تبنتها الإدارة الفرنسية في الجزائر ، لأنه حمل على عاتقه مهمة تنصير الجزائريين ، ثم أن دراسة هذه الشخصية من شأنه إعانتنا على فهم طبيعة المرحلة و كذا ردود الفعل الوطنية على مخططات الاستعمار بما فيها مخطط التنصير، والذي يسمونه خطأ التبشير وهو في الحقيقة خدمة الكنيسة لأهداف الإدارة الفرنسية وتمكين الإدماج عن طريق الدين واللغة ونحوهما. الملخص باللغة الإنجليزية : One of the most serious crimes against the African continent was the apostolic attack aimed at turning African peoples into Christians. It is not a love of Christianity but its hatred of Islam, an attempt to limit its spread, and linking these peoples to the fate of the West. I chose the evangelist Lavigeri as a model to present the policy of Christianization adopted by the French administration in Algeria, because it bore the task of evangelizing the Algerians, and then the study of this character would help us understand the nature of the stage and the national reactions to colonial schemes including the plan of Christianization, Evangelism is in fact the service of the Church for the purposes of French administration and the empowerment of integration through religion, language and so on.

الكلمات المفتاحية

التنصير لافيجري منطقة القبائل ; الهجمة التنصيرية ; رسالة التمدن ; التحضر ; christianization ; kabylie region ; mesage of civilisation