مجلة حقوق الإنسان والحريات العامة
Volume 2, Numéro 1, Pages 35-60

إشكالية علاقة الدولة بالمجتمع المدني في المنطقة العربية

الكاتب : عنترة بن مرزوق .

الملخص

يعتبر المجتمع المدني عنصرا رئيسيا ومساهما فعالا في تسيير المجتمعات الديمقراطية، إذ يلعب دور الوساطة بين الأفراد والدولة، فيعمل على الحد من ديكتاتورية هذه الأخيرة وتسلط مسئوليها، وهذا لا يعني أن يكون بالضرورة معارضا لها كما أشار إلى ذلك باتريك شابال Patrick Chaba، ولكن يتغير موقعه في المجتمع ويختلف موقفه من الأحداث السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية الجارية فيه حسب طبيعته وطبيعة نظام الحكم السائد وكذا شخصية الحاكم القائد، إضافة إلى مساحة الحرية والاستقلالية التي يتمتع بها، فكلما كان مستقلا عن تدخل الدولة ويعمل في بيئة تسودها الحرية والشفافية كلما كان تأثيره في المجتمع أكبر وكان تعبيره عن انشغالات أفراده وتلبية حاجياتهم ومتطلباتهم أوسع، وهذا ما يجعله قادرا على التغلغل في أوساط المجتمع وتعبئة أفراده، والتوغل في أغلب مناطق الوطن والمساهمة في تحقيق تنميته وازدهاره واستقراره. وسنحاول من خلال هذه المداخلة التركيز على أنماط التفاعل والتأثير بين الدولة والمجتمع المدني في المنطقة العربية، وذلك باعتباره أحد الفواعل الرئيسية في تجسيد الحكم الراشد، وهذا يتطلب منا الإجابة عن الإشكالية التالية: هل يمثل المجتمع المدني في المنطقة العربية شريكا استراتيجيا للدولة أم نقيضا لها؟ وكيف يمكن تحسين العلاقة بينهما لبناء علاقة تشاركية بإمكانها المساهمة في ترشيد الحكم في المنطقة؟ سنحاول الإجابة عن هذا الإشكالية من خلال تناول العناصر التالية: - إشكالية تحديد مفهوم المجتمع المدني في الفكر العربي. - واقع المجتمع المدني وعلاقته بالدولة في المنطقة العربية: تكامل أم تضاد؟ - معوقات ومقومات بناء التشاركية بين الدولة والمجتمع المدني في المنطقة العربية. - آليات تكريس الحكم الراشد من خلال تعزيز علاقة الدولة بالمجتمع المدني في المنطقة العربية.

الكلمات المفتاحية

إشكالية؛ علاقة؛ الدولة؛ المجتمع؛ المدني.