العمدة في اللسانيات وتحليل الخطاب
Volume 2, Numéro 3, Pages 214-224

اللغة الوسيطة في تعليم العربية لغير الناطقين بها

الكاتب : د / تواتية بوكربعة .

الملخص

اللغة أداة و وسيلة التفاهم والاحتكاك بين أفراد المجتمع. عملت الأمم على تعلمها و تعليمها. وشأن العرب في ذلك، شأن غيرهم، حيث عنوا بلغتهم تعلما و تعليما، فعمدوا إلى نشرها. و اليوم في خضم تمازج المجتمعات، وفي ظل الأحداث و الحروب و صراع الإعلام، بات تعليم العربية لغير الناطقين بها واجبا مقدسا، حيث بادرت المؤسسات التربوية في البلاد العربية إلى فتح معاهد و أقسام، و شعب خاصة لتعليم العربية لغير الناطقين بها، ناهيك عن دول العالم التي أصبحت اليوم تدرس العربية باعتبارها مطلبا أساسيا وضروريا. وقد انهمك اللغويون العرب في البحث عن أفضل الطرق والأساليب والاستراتيجيات للإفادة منها في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها و تسهيل عملية التدريس وتيسيرها للمتعلمين. ومازالت الطريقة و الأسلوب والاستراتيجية من أهم الأمور التي تشغل المهتمين في هذا الحقل، و تعتبر اللغة الوسطية من أهم الاستراتيجيات في عملية التدريس والأكثر خلافا بين المهتمين في مجال تعليم العربية للأجانب. The study and mastery of languages have always been a key element to learning the cultures prior to them. They are considered as the imagery interplay of the cultural and intellectual grounds of the given cultures. Language is not only the instrument through which we learn the cultural background, but it is also a means among other means of development and even cultural exchange and interchange of similarities and differences with other counterpart languages. The present research paper addresses Arabic language and its place and importance in the face of the challenges of the Western hyper-modern and global world. It addresses the endeavour of the Arab linguists’ contribution in fostering the continuity of learning and spreading the teaching and practice of Arabic language not only to the non-native speakers but also to the native speakers that they regard Arabic simply as part of the curriculum and nothing more

الكلمات المفتاحية

اللغة الوسيطة، تعليم العربية لغير الناطقين بها ،طرق تعليم اللغات الأجنبية، استراتيجية تعليم اللغة. Cross-language approach, Didactics/Language teaching-learning strategy, Teaching Arabic to non-native speakers, Foreign language teaching methods.