العمدة في اللسانيات وتحليل الخطاب
Volume 2, Numéro 3, Pages 62-70

نَظَريَّةُ النّحْو العَرَبيّ في الدّرس اللّغويّ(من نحو منطق اللّغة إلى منطق نحو التّفكير)

الكاتب : أ / فاتح مرزوق .

الملخص

الملخّص: تعدّ النّظريّة النّحويّة من النّظريّات اللّغويّة الّتي تحوي على الأسس العلميّة لإثباتها في اللّغويّ بصفة عامة والعربيّة بصفة خاصّة؛ كون إنّ النّظريّة في العرف اللّساني لا بدّ أن تكون مشتملة على التّأسيس السّداسي بداءة من المنهج، والتّأسيس، والمريدين، والزّمان والمكان، والتّناسق والشّمول كلّ هذه المعايير العلميّة لها امتدادها في الدّرس اللّغويّ العربيّ وبخاصّة في الدّرس النّحويّ؛ حيث إنّ الباحثين استطاعوا أن يفلوا الدّرس النّحويّ فَلْيا من خلال هذه المعايير؛ فكان بحقيق إثبات علميّ دقيق لنظريّة النّحو العربيّ؛ وبخاصّة إذا تعلّق الأمر بمنطقيّة النّحو العربيّ المحض. انطلاقا من النّحو العربي منقول من معقول. وحريّ بالبيان أنّ النّظريّات تتفرّع بتفرّع معالمها العلميّة؛ وبخاصّة إذا تعلّق الأمر بالنّظريّة النّحويّة؛ هذه النّظريّة الّتي استطاع علماؤها أن يرسوا قواعدها من منطلق التّحديد للمنهج المتّبع؛ بل إنّهم استطاعوا أن يتّخذوا سبيلا لتقعيد الأحكام بكلّ إحكام، وقد اتّخذ هذا المنهج من بداءة علماءه فكان التّأسيس ومن بعد ذلك حصل التّرصيص للنّحاة الّذين أتوا من بعد، وبحقيق هذه المعالم هي الّتي جعلت من النّظريّة النّحويّة تقوم على أشدّها، فأتت النّظريّة متّسقة في أصولها، متينة في أحكامها من خلال الشّمول فشملت كلّ الدّراسات الآتية من بعد، وكذا المنطق الحاصل في قواعد النّحو؛ فالنّحاة استطاعوا أن يضبطوا القاعدة من منطلق التّفكير العقليّ والإحكام المنطقيّ؛ فأخرجوا ما هو مستكن في الذّهن العربيّ ليترجموه في قواعد؛ لأنّ النّحو قواعد من شواهد. The grammatical theory is one of the linguistic theories that contain the scientific bases to prove it in the language in general and in Arabic in particular; the fact that the theory in the linguistic custom must be included in the foundation of the hexadecimal origin of the syllabus, the foundation, the apostates, the time and the place, These scientific standards have an extension in the Arabic language lesson, especially in the grammar lesson, as the researchers were able to avoid the grammar lesson through these criteria; there was a precise scientific proof of the theory of Arabic grammar; He ordered the logic of pure Arabic grammar. Proceeding from the Arabic grammar is reasonable. It is clear that the theories are branched out by branching out their scientific features, especially when it comes to grammatical theory. This theory, whose scientists were able to lay down their rules in terms of the definition of the method used; they were able to take a way to punctuate the judgments with all rigor. It was then that the text was given to the sculptors who came from afar. In fact, these features made the grammatical theory based on the most powerful. The theory came coherent in its origins. It was solid in its provisions through comprehension. It included all the following studies, The grammarians were able to control the rule from the point of view of mental reasoning and logical judgments; they took out what is contained in the Arab mind to translate it into rules; because grammar rules of evidence

الكلمات المفتاحية

grammar, theory, logical, scientific thinking