العلامة
Volume 2, Numéro 1, Pages 302-314

الدلالة السيميولوجية للأيقونة اللونية المتضادة (الأبيض والأسود)

الكاتب : هدى صلاح رشيد .

الملخص

لما كانت العلامة بكل أشكالها في ابسط مفاهيمها تمثل الإشارة الدالة على إرادة إيصال معنى، لذا فإن الخصوصية التواصلية في الإبداع الأدبي تتمحور في قدرته على إفراغ العلاقة بين العلامة بالموضوع من أية قيمة وجودية، والمهم استجلاء هذه الحقيقة السيميائية عند المقاربة ضمن بعد مفاهيمي نسقي لسبر أغوار منطق التضايفات التي يمليها الإبداع على شبكة العلامات. إذن لا يتأتى تصحيح مسار الدراسة الموضوعية للإبداع الفني وحسب رأي جان ماكروفسكي، إلا باستكناه حقيقته السيميائية التي تقوم أساسا على وظيفتي الاستقلالية والتوصيل، فالإبداع مرتهن وجوده بوجود وسيط توصيلي بين المبدع والجمهور منشأنه أني مثل جوهر الإبداع ضمن عالم محسوس محفز للإدراك تجسده العلامة في تقابلها مع المعني الناشئ عن الوعي الجماعي ومن هنا سعينا إلى استجلاء مفاهيم سيميائية العلامة اللونية المتضادة (الأسود، الأبيض) في الكتابة الإبداعية، فكان اختيارنا لرواية ( فوضى الحواس) لنكتشف عملا إبداعية مليئة بعوالم الاتصالات والمشاعر الباطنية والخارجية، فكانت لغة السرد المستغانمي لغة إبداعية دينامية كشفت الفوضى الحواسية وثنائية اللونين الأبيض والأسود) عن تداخل الإحساس بالإبداع، فوظفته ما توظيفا انزياديا خرج به ما إلى مدلولات أخر یسنكتشفها في ظل دراسة سيميولوجية .

الكلمات المفتاحية

الدلالة - السيميلوجيا- الأيقونة - الألوان- التضاد - الأبيض- الأسود