رفوف
Volume 4, Numéro 1, Pages 183-217

أثر القواعد التداولية في توجيه دلالات حروف الجر " لدى جمال الدين الإسنوي في "الكوكب الدّرّي (ت772هـ)

الكاتب : د.مختار درقاوي .

الملخص

ترتبط حروف المعاني كغيرها من أقسام الكلم في التراث اللساني العربي ارتباطا وثيقا بمستويين معرفيين؛ الأوّل دلالي يروم تحصيل المعاني الوضعية لهذه الحروف بحصر دلالاتها في أصل اللغة. والكلام في هذا المستوى أو الباب تجد الحديث فيه مستفيضا عند النحويّ والأصولي، والثاني: استعمالي أو تخاطبي أو تداولي - باصطلاح العصر- ينهض على تحليل الملفوظ اللساني انطلاقا من الأسيقة التي يرد فيها. ومن سمات هذا المستوى ارتكازه على النمط الاستدلالي والمنطق الحجاجي في توجيه وتأويل النصوص، وأكثر ما تجد الحديث في هذا المستوى عند علماء أصول الفقه. لذلك آثرنا البحث فيه من خلال مدوّنة جمال الدين الإسنوي "الكوكب الدُّرّي في تخريج الفروع الفقهية على المسائل النحوية" عن طريق بيان أثر القواعد التداولية في توجيه دلالات حروف الجر عند تضامها مع أقسام الكلم في بنية الخطاب. وخلص البحث إلى أنّ الأصولي قد قدّم لنا الأدوات الإجرائية التي تعين المتلقي على تأويل النصوص، كاعتبار القصد الحجاجيّ منشئا للمعنى، وأنّ حمل الكلام على فائدة أولى من إلغائه، وأنّ اللجوء إلى القيود السياقية والمقتضيات المقامية والمبادئ الخطابية يساعد على استخلاص اللوازم التي تخدم إدراك الفائدة الإخبارية والغرض التواصلي، وأنّ التنبّه إلى المضمرات يفضي إلى اتخاذ القرار الصائب اتجاه ما يعرض على الأصولي من خطابات، وغير ذلك من الأدوات التي أضحت تشكّل مركز اهتمام الفكر التداولي الغربي الحديث والمعاصر.

الكلمات المفتاحية

القواعد التداولية ; جمال الدين الإسنوي