العلامة
Volume 1, Numéro 2, Pages 09-46

حوارية المشاهد في مسرحية "النخلة وسلطان المدينة" لعز الدين جلاوجي

الكاتب : يوسف سعداني .

الملخص

يسعى هذا البحث إلى مقاربة حوارية المشاهد في مسرحية "النخلة وسلطان المدينة" لعز الدين جلاوجي، انطلاقا من انفتاح النص المسرحي على الرسم والسينما. وسينصّب اهتمامي من جهة على البنية الداخلية للمسرحية التي اعتمدت على خمسة عشرة لوحة متنامية ومتداخلة مشكلة شبكة من المشاهد المتفاعلة، والمنتهكة في الوقت نفسه بمجموعة من الاستشرافات والبياضات ممّا يجعل المتلقي أمام لوحات يتمازج فيها الواقع والتاريخ، والتخييل والحلم، والمعقول واللامعقول إلى درجة التجريد أحيانا؛ ولاسيّما حينما يصبح الرمز هو البنية الأساسية في المسرحية. ومن جهة ثانية، سينصرف جهدنا إلى ملامسة الاشتغال البصري للمشهد ودوره في تظهير الدلالات المضمرة في اللوحات الفرعية/المشاهد الجزئية، استنادا إلى المشهد الأكبر/ النص الذي يجلّي موضوعة الاستبداد بوصفها موضوعا ديناميا للمسرحية. ولاشك أنّ هذا التقطيع والتركيب هو من صميم خطاب السينما التي تتوسّل بدينامية اللقطة، وسحر الإضاءة، وبراعة التركيب، ولغة الجسد المدهشة. هذا من غير أن ننسى أنّ الرسم يحضر بشكل جلّي من خلال الإمكانات التصويرية التي تتيحها اللغة؛ وبوسعنا معاينة ذلك من خلال الحوار، الفعل، ورسم الشخصيات.

الكلمات المفتاحية

حوارية -المشاهد-"النخلة وسلطان المدينة" - لعز الدين جلاوجي