مجلة تاريخ المغرب العربي
Volume 3, Numéro 1, Pages 340-349

موقف محي الدين ابن المبارك من الاحتلال الفرنسي للجزائر من خلال مراسلاته مع السلطات الفرنسية.

الكاتب : حسيني عائشة .

الملخص

تعتبر عائلة ابن المبارك من العائلات ذات المكانة المرموقة لدي السلطة والمجتمع الجزائري في العهد العثماني حيث عرفت بالدين والصلاح حسب ما أكدته جل المصادر المعاصرة، واستمرت هذه المكانة في بداية الاحتلال وقد أدركت السلطات الاستعمارية هذه المكانة منذ بداية الاحتلال، فلجأت إلى تعيينهم كوسطاء لدي المجتمع خاصة بعد تصاعد حركة المقاومة، فهم يمثلون لها من جهة السلطة المعنوية لدي السكان كونهم أصحاب زاوية معروفة، ومن جهة أخري يمثلون صيدا ثمينا نضرا لما تمتلكه هذه الزاوية من أراضي بسهل متيجة يمكن السلطة الاستعمارية الاعتماد عليهم في تزويد قواتها المرابطة بالعاصمة، خاصة بعد حملات المقاطعة في التبادل التي اقرها سكان السهل بعد تنظيم المقاومة والانخراط فيها، وتهدف هذه الدراسة إلى البحث عن موقف ابن المبارك من المقاومة السياسة والعسكرية والتوسع الاستيطاني في نفس الوقت، ومن سياسة الحكام العامين بالجزائر، فهل كان هو وغيره من أعيان السهل لهم موقف موحد في مواجهة هذه السياسة، وفي قلب الحدث ؟، آم كانوا بعيدين ينتظرون دورهم وما سوف تفرزه لهم الأحداث في المستقبل.

الكلمات المفتاحية

عائلة ابن المبارك ، الاحتلال ، المجتمع الجزائري ، المقاومة، زاوية ابن مبارك، متيجة، الحكام العامين ، أعيان السهل ،القليعة،حجوط،