مجلة الحكمة للدراسات التربوية والنفسية
Volume 2, Numéro 4, Pages 167-188

أساليب التنشئة الأسرية وعلاقتها بظهور الفوبيا الاجتماعية عند الأطفال 11ـ13سنة.

الكاتب : أحمد بن لباد .

الملخص

يهدف البحث الحالي إلى دراسة و معرفة العلاقة بين أساليب التنشئة الأسرية وظهور الفوبيا الاجتماعية عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و 13 سنة. و تم تحديد ثلاثة أساليب تربوية تعتمد عليها الأسرة في معاملتها لأطفالها هي : الأسلوب المتشدد، الأسلوب المهمل و الأسلوب المرن. وانطلق الباحث من إشكالية مفادها هل توجد علاقة ارتباطية ذات دلالة احصائية بين أساليب التنشئة الأسرية وظهور الفوبيا الاجتماعية لدى الأبناء؟ و شمل هذا البحث عينة حجمها 182 تلميذا من الجنسين ) ذكورا و إناثا ( من تلاميذ الطور الأول، الثاني و الثالث من التعليم المتوسط ) متوسطة الشهيد بن منصور بومدين ( تتراوح أعمارهم بين 11 و 13 سنة، و طبق عليهم استمارتان استمارة خاصة بأساليب التنشئة الأسرية و الثانية خاصة بالخوف الاجتماعي. و بعد جمع البيانات و المعطيات الخاصة بموضوع الدراسة و تحليلها تم التوصل إلى النتائج التالية : ـ هناك اختلاف بين الأطفال في نظرتهم الى الأساليب التربوية المعتمدة من قبل الوالدين. ـ توجد علاقة ارتباطية موجبة بين الأسلوب المتسلط و ظهور الفوبيا الاجتماعية عند الأطفال. ـ توجد علاقة ارتباطية بين الأسلوب المهمل و ظهور الفوبيا الاجتماعية عند الأطفال. ـ توجد علاقة سالبة بين الأسلوب المرن وظهور الفوبيا الاجتماعية عند الأطفال .

الكلمات المفتاحية

أساليب التنشئة الأسرية ، الأسلوب المتسلط، الأسلوب المهمل، الأسلوب المرن، الفوبيا الاجتماعية.