مجلة الحكمة للدراسات التربوية والنفسية
Volume 2, Numéro 3, Pages 164-181

دور شبكات التواصل الاجتماعي في زيادة التفاعل في الوسط الجامعي -الفايسبوك أنموذجا- دراسة ميدانية على عينة من طلبة جامعة " أم البواقي "

الكاتب : سميرة بلعربي .

الملخص

ساهمت التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال في إحداث تغييرات جذرية داخل المجتمعات وفي تركيبتها، وحتى في طبيعة ومسار العلاقات المجتمعية على اختلاف أشكالها، ولعل أهم هذه التكنولوجيات هي مواقع التواصل الاجتماعي التي يقول البعض أنها ساهمت في تفعيل التواصل بين الأفراد والمجتمعات لذلك سميت بهذه التسمية، في حين يؤكد آخرون بأنها وعلى العكس لم تخدم التواصل بين المكونات الطبيعية للمجتمع و أحدثت شرخا في العلاقات داخل الأسرة والمجتمع بشكل عام، وعليه فهي أنتجت علاقات جديدة ساهمت في اندثار العلاقات التقليدية. وإذا حاولنا إسقاط هذا التحول وهذه الرؤية على الوسط الجامعي، فنجد أن الاختلاف في الرؤى لا يكاد يذكر، حيث يتفق الجميع بأن شبكات التواصل الاجتماعي ساهمت ايجابيا في تفعيل العلاقات وزيادة التفاعل بين مختلف الفاعلين في الـجامعة من أساتذة وطلبة ...الخ، حيث أوجدت سياقا جديدا للتواصل والتفاعل بين الأساتذة والطلبة مثلا بحيث يحافظ كل منهم على دوره التقليدي ولكن في نفس الوقت يستفيد من المضامين التي تطرح من خلال هذه الشبكات. وتشير الإحصائيات الى أن موقع الفايسبوك هو أكثر المواقع استقطابا لمختلف الفئات لاسيما الشباب، والملاحظ أيضا أن الأساتذة الجامعيين والطلبة من أكثر الفئات استعمالا وإقبالا على هذه الشبكة، ولذلك نسعى في هذا البحث الى دراسة دور شبكات التواصل الاجتماعي في زيادة التفاعل بين أهم الفاعلين في الوسط الجامعي وهم الأساتذة والطلبة، ولذلك يكون التساؤل الرئيسي: ما هو الدور الذي لعبته شبكة التواصل الاجتماعي " الفايسبوك " من حيث زيادة التفاعل بين الأساتذة والطلبة في الوسط الجامعي؟

الكلمات المفتاحية

التواصل الإجتماعي الأنترنت الفايسبوك التفاعل الوسط الجامعي