مجلة الحكمة للدراسات التربوية والنفسية
Volume 1, Numéro 1, Pages 299-327

خصائص التكوين البيداغوجي لمعلم التعليم الثانوي ومتطلبات التحسين

الكاتب : كمال صدقاوي .

الملخص

عرف التطور السريع للجزائر عدة مستويات، سياسية وإجتماعية واقتصادية وثقافيـة فالتطلعات الجديدة للمجتمع وما يجري في العالم من مستجدات وتغيرات سريعة وتوجهات جديدة تفرض نفسها على المجتمعات في سائر البلدان، وتؤكد الحاجة في بلادنا إلى إحداث تغييرات في المنظومة التربوية قصد تطويرها وتحسينها حتى تواكب التطورات العالمية وتساير التقدم الحاصل في عالم التربية والتعليم. وعلى هذا الأساس تستقطب المنظومة التربوية حاليا الأنظار فأصبحت موضوع تساؤلات ومجالا لعمليات تقويم متعددة وتجدر الإشارة أن تطور هذه الأخيرة يعتبر مؤشر صادق على مدى تطور أي مجتمع أو دولة. فالمعلم هو العامل الرئيسي في أي نظام تعليمي، إنه الشخص الذي يملك مفاتيح هذا الإصلاح فهو بمثابة المهندس الذي يحرك كل هذه المقومات وينسق بين أدوارها جميعا. والواقع أن المعلمين أنفسهم مطالبون شأنهم شأن غيرهم من العاملين في مهن أخرى كالطب والهندسة وغيرها أن يطوروا أنفسهم باستمرار تطويرا ذاتيا كما أن التجديد المستمر في أسلوب التدريس وطريقته ومعاونة الإدارة لإنجاح العملية التربوية أمر هام، وهم أكثر حاجة إلى مثل عمليات التطوير هذه لأنهم يتعاملون مع مستقبل الأمة من خلال إعدادهم لأبنائها في جميع مراحل التعليم المختلفة، وقد اهتمت الدول المتقدمة بنظمها التعليمية و أعطت الاهتمام الأكبر للمعلم من حيث إعداده ، وتدريبه إيمانا منها بمسؤوليته عن إنجاح أو فشل أي نظام تعليمي .

الكلمات المفتاحية

التكوين البيداغوجي التعليم الثانوي المتطلبات التحسين