Annales de l’université d’Alger
Volume 29, Numéro 1, Pages 90-114

العلاقة بين أصول الفقه وأصول النحو من خلال مراحل تطورهما

الكاتب : حوالف عكاشة .

الملخص

من رحمة الله تعالى بعباده أنه خلقهم متكاملين، يحتاج بعضهم إلى بعض في شؤونهم كلها، ومنها العلم والمعرفة، فالعلماء يحتاج بعضهم إلى بعض، ليكمل بعضهم بعضا في العلم الذي يحتاجون إليه، مصداقا لقوله تعالى: (وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا) [الإسراء:85]. وإذا كانت الصلة بين العلماء كذلك، فإن الصلة بين العلوم بأنواعها لها نفس الترابط، فهي تتكامل ويحتاج بعضها إلى بعض، خاصة بين علم اللغة العربية والعلوم الشرعية، ومن هذين العلمين نشأت صلة أخرى بين علم أصول الفقه واللغة العربية نتيجة لطبيعة النصوص الشرعية التي يتناولها علم الأصول، إلا أن هذه الصلة قد أخذت شكلا آخر، خاصة بعد انقسام علم اللغة العربية إلى عدة علوم منها علم النحو، ومن هنا ظهرت علاقة وصلة أخرى بين علم النحو وعلم أصول الفقه، وبالأخص بين أصول النحو وأصول الفقه، لهذا أحببت أن أدرس هذه الصلة الموجودة بين هذين العلمين لأكشف عن ذلك التكامل الذي تحدثت عنه سابقا بين العلماء وبالأخص بين العلوم التي هي نتاج جهود هؤلاء العلماء. جعلت عنوان بحثي "العلاقة بين أصول الفقه وأصول النحو من خلال مراحل تطورهما"، وقسمته إلى ثلاثة مباحث، تحدثت في المبحث الأول: عن مراحل تطور علم أصول النحو، وفي المبحث الثاني: عن مراحل تطور علم أصول الفقه، وفي المبحث الثالث: ذكرت المقارنة بين أصول الفقه وأصول النحو والعلاقة بينهما، وأيهما أثر في الآخر، مع مقدمة: شرحت فيها منهجيتي، وخاتمة: لخصت فيها نتائج بحثي.

الكلمات المفتاحية

العلم والمعرفة-الصلة -اللغة العربية-العلوم الشرعية-علم النحو -علم أصول الفقه