العلامة
Volume 3, Numéro 1, Pages 157-164

البنية الاستعارية في النص الأدبي- مقاربة عرفانية-

الكاتب : جعفري عواطف . فطومة لحمادي .

الملخص

ملخص: يعد مبحث الاستعارة من أهم مباحث علم البيان الذي اهتم بالمشابهة، فهي تعد من الموضوعات التي نالت حظا وافرا من دراسات المفكرين و البلاغيين و النقاد على مرّ العصور، و قد أدى التطور الحاصل في الدراسات اللسانية إثر ظهور العلوم العرفانية أو ما يسمّى بالثورة العرفانية إلى تغيّر مفهوم الاستعارة من ظاهرة لغوية مرتبطة بالخيال الشعري و الزخرف البلاغي ، ومن مجرّد طريقة في الكلام لتزيين و تجميل الأسلوب إلى ظاهرة ذهنية تصورية وآلية في التفكير، حاضرة في جميع مجالات حياتنا اليومية و مؤسّسة لجانب كبير من أنظمتنا التصورية. هذا ما سنسعى إلى إبرازه من خلال هذه الورقة العلمية و ذلك بتجسيد مفهوم الاستعارة الجديد في نصين أدبيين أحدهما شعري و الآخر نثري. Abstract: The theme of metaphor is among the most important themes in the rhetoric which is dealing with similarity, it is one of subjects that occupied a great deal of studies by thinkers, rhetoricians and criticism experts in different eras .the evolution that happened in linguistics has led to the appearance of cognitive sciences or what we may call the revolution of cognitive which changed the concept of metaphor from a linguistic phenomenon which is linked to poetic image and rhetoric decoration, and from mere words of decoration and improvement of the style to a phenomenon of cognitive image and a tool of thinking which is present in all fields of our daily file , it is a basis to a great of our imagination concepts. That is what we are trying to slow in this scientific paper through materializing the concept the new metaphor in two literary texts: one is a poem and the other is prose.

الكلمات المفتاحية

البنية الاستعارية ، الاستعارة التصورية ، النص الأدبي ، مقاربة عرفانية. Key words: The metaphorical structure , metaphor conceptual, Literary text, cognitive approach