مجلة البحوث والدراسات العلمية
Volume 7, Numéro 1, Pages 24-61

مدخل إلى حروف القافية في الشعر الشعبي الجزائري في ضوء حروف القافية في الشعر الفصيح

الكاتب : محمد زوقاي .

الملخص

القافية في الشعر العامي أي الشعبي تقترب في البنية العروضية من القافية في الشعر الفصيح. و قد يتداخل مفهوما القافية و حرف الروي في بعض الأشكال من القصائد العامية؛ حتى لا يبقى أي أثر للتمييز بين المصطلحين و مفهوميهما . و يتضح ذلك من خلال النماذج من القصائد التي درسنا فيها بنية الإيقاع و عناصره المكونة له.و لا غرابة في هذا الخلط مادام كثير من الشعراء و الدارسين ـ قديما و حديثا ـ لا يميزون بين المفهومين ، و قد تناول أبو الحسين العروضي هذا التوهم و الخلط في كتابه [ كتاب في علم العروض ] ، و أنقل عنه ما يلي: " اعلم أن حرف الروي هو الحرف الذي يلزم القافية من أول القصيدة إلى نهايتها ، إن كانت عينا لزمت العين إلى آخر القصيدة ، نحو قول الشاعر : لكل امرئ يا أم عمرو طبائع **** و تفضيل ما بين الرجال الطبائع.

الكلمات المفتاحية

حروف القافية, الشعر الشعبي, الفصيح.