مجلة الحكمة للدراسات التاريخية
Volume 5, Numéro 10, Pages 172-185

آلهة الإسكندرية و طبيعتها بنوميديا

الكاتب : حسينة عينوش .

الملخص

حطت آلهة الإسكندرية" سيرا بيس، إيزيس و هربوقراط" رحالها ببلاد الإغريق في عهد إسكندر الأكبر. و منذ ذلك الوقت، حظيت الآلهة الإزيسية بعبادة حميّة في مصر و حتى في العالمين الإغريقي و الروماني. و قد تكيّفت الطقوس المصرية الخاصة بالآلهة الإزيسية مع الفكر الديني في العالم الإغريقي الروماني. واتخذت إيكونوغرافيتها و عبادتها الصفة الهلّينيّة. و قد ترسخت العبادة الإزيسية في نوميديا و موريطانيا في القرن الثاني ميلادي(IIم). و تؤرخ أقدم المعالم الأثرية الإيزيسية بمنتصف القرن الثاني ميلادي(IIم). تعدّ إزيس سيدة العالم. هي الإلهة المتعددة الأسماء تجسد جميع الآلهة الأخرى في آن واحد بل تفوقهم جميعا. لها القدرة على إتيان المعجزات. إنّ إزيس الرومانية ليست هي نفسها إزيس المصرية عهد الفراعنة. يتمتع سيرابيس بقدرات هائلة. فهو سيّد الأرض. يرمز إلى روح الخصوبة في الأرض. كما يترأس العالم السفلي. هربوقراط إله الصمت و الكتمان. كان يستحضر إلا قليلا بشمال إفريقيا. قورنت عبادته مع عبادة سيرابيس مثلما قورنت عبادة حوروس مع أوزيريس.

الكلمات المفتاحية

اللإسكندرية الآلهة هربوقراط سيرابيس إزيس